THE LEFT KENZ

    Share

    Guest
    Guest

    THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Mon Apr 12, 2010 7:49 pm

    First topic message reminder :

    4shared.com __online.html

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat May 08, 2010 1:23 am

    وإن أمكن الأخذ بالأسباب الماديه المتاحه للتحقق من هذه الأمنيه ومن واقعية النظره كما سبق


    وذكرنا أنا عبيد فقراء بأحوج ما نكون إلى فرقان فى أمورنا لأننا كثيرا "إن لم يكن دائما" ماتكن


    نظرتنا خاطئه ويخيل لنا بآدميتنا القاصره أنها صحيحه لإن إيماننا بالله لايصل لحد الشفافيه


    والحساسيه المرهفه لرسائل الله لنا فنجدنا نخبط بنفس اللفظ بين رسائل الله ورسائل وإستراجات


    الشيطان وقد نستوعب مره رساله من رسائل الله ولكن لتعلقنا بأمر ما لا نعبأ بهذه الرساله وتأبى


    أعيننا وقلوبنا أن ترى إلا ما ترغب وتتمنى حتى تصدم فى النهايه وليس هذا وحسب بل نفشل فى


    المجال الجديد الذى كتبه الله لنا ونجاهد ولربما ندفع حياتنا كلها ثمن للرضا عن الله فى القضاء


    الجديد الذى ماكنا نتخيله ولا نصل فى النهايه لحال الرضا عن الله ونموت بهذه الحاله الشديده


    القسوه(ذى طالب يتمنى دخول كلية الطب ويعيش الأمنيه ولربما يجيب إجابات خاطئه كثير فى
    الإمتحانات وبالكاد تعينه إجابته على النجاح ورغم هذا يتعلق بالكليه وينتظرها ولربما يشترى

    الأدوات الطبيه وفى النهايه وقت ظهور النتيجه يصدم ويصعق ويعيش حياته كلها نفسيا" مدمر ولا


    يحتمل الكليه الجديده ويفشل فى مستقبله فقط لأنه ماركزش مع رسالة ربنا الأولى له إنه ماجوبش


    كويس وتعلق بالأمر ولم يرض عن الله فى قضاءه الذى مؤكد هو أخير له)) تخيلوا أحبتى لو عشنا

    فى هذه الدنيا ومتنا ونحن غير راضيين عن الله ؟؟؟؟بجد شىء


    قاسى جدا طتذكروا الآيه(رضى الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشى ربه)إذا" فرضا الله عنك


    يتبعه رضا منك عن قضاء الله وهلم فى هذه الدائره المغلقه رضاك عن قضاء الله يثمر رضا الله


    عنك وهكذا ((سبحان الله قبلما أفتح صفحة هذا المنتدى كنت أقرأ أحد الصفحات القريبه من قلبى


    على الفيس بوك وكان أحد الأفراد يسأل سؤال فى قلقه من أمر ما من الأمور الغيبيه التى يفكر


    فيها ومش عارف يأخذ خطوه )) وما أشبه فتذكرت هو ممكن يكون حد صادق النيه مع الله فى
    أمروا وينطلق فيه مادام

    إستخار الله وتقدم فيما يسع إليه وليس فيه مغضبه لله ويخزله الله ؟؟؟لا والله حاشاه ربنا يفعل هذا
    هو قال أنا عند ظن عبدى بى ربنا

    أحن وأكرم وأجود من


    هذا بس بشرط توكل الأمر له وتركز معه ومع رسائله فى الحياه لا مع الشيطان وإستدراجاته لذا


    أسألكى أختاه الجد والعزم فى إنضباط النظره ولن يتأتى ذلك إلا بالرجوع والتضرع لله وأعيد


    عليكى رأييى فى الأخذ بالأسباب الماديه المتاحه إن أمكن للتيقن من واقعية الأمانى فهذه ثغره بل


    بوابه عظيمه يبحر فيها الشيطان داخلنا لنصل لحال خيبة الأمل وإنكسار الخاطر والهم والحزن


    والضيق وإنقباض الصدر ومنها إلى البعد عن الله

    وكما قال تعالى(آلا إن أولياء الله لاخوف عليهم ولا هم يحزنون)وقال الإمام على بن أبى طالب


    (أشد داء على الأمه الهم))ربنا يكرمك هذه كلمات أوجهها لنفسى فيكى لا أكثر فلست أهل لنصيحه

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun May 09, 2010 9:49 pm

    من المعينات على التقـــــــــوى



    (التفكر فى الكــــــــــون


    قال تعالى:-فى سورة يونـــــــس*آيه6



    (إن فى إختلاف الليل والنهار وما خلق الله فى السموات والأرض لآيات لقوم




    يتقـون)صدق الله العظيم






    أعتقــــد أننا بحاجه للإستمرار فى التعايش مع إسم الله الكريـم



    ورجاء وافونا بالصور الغير إعتياديه عسى الله أن يثوبكـم بها وينفعنا بما
    تبعثوه



    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    mona1110

    Number of posts : 2
    Points : 2
    Registration date : 2010-05-02

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by mona1110 on Sun May 09, 2010 10:13 pm

    يكفينا من كرمه
    أنه يعطينا ما نريد
    رغم أننا لا نفعل ما يريد
    avatar
    Omaima Ezz
    Member
    Member

    Female
    Number of posts : 53
    Age : 30
    Points : 51
    Registration date : 2008-05-09

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Omaima Ezz on Sun May 09, 2010 10:36 pm

    السلام عليكم

    من كرمه سبحانه أنه اعطى لكل واحد منا طاعة محبوبة الى قلبه يفعلها بدون مجاهده فمنا من يحب الصدقة ومنا من يحب الذكر و منا من يحب قضاء حوائج الناس...الخ
    فبامكاننا اخذ الثواب بلا مشقة و أستشعر فيها استفادة أكبر للمجتمع لاختلاف
    الأعمال الصالحة و تولد روح التنافس الطيب بين الناس للمجاهدة في الأعمال الأخرى
    و الله اعلم

    سلام



    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun May 09, 2010 11:30 pm

    جزاكم الله خيرا" كثيرا" ياحبيبتى ولكن لانغفل أن الأجر دوما" على قدر



    المشقه كما قال الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم)أما أنا فأستشعر



    العكــس أن منتهى الكرم أن يعينك الكريـم على المجاهده فيما يستعصى



    عليك من طاعات حتى إذا تمت تشعر بنشوة الإنتصار على نفسك ولذة الجهاد



    ولاتضاهيها لذه وذاك منتهى الكرم وفى الوقت ذاته تستشعر مدى عجزك



    وضعفك وفقرك وقلة حيلتك لو وكلك الله لنفسك ومدى كرمه وجوده وعونه لك فقط لأنه الكريم

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun May 09, 2010 11:41 pm

    من صور كرمه -كرمه فى حجب الذنب عنك رغم أن نفسك تنازعك فى إرتكابه

    ولربما تكون جهزت كل الملابسات لآداء الذنب وفكرت فى تفاصيله و...وفجأه


    بكرمه تجده إنتشلك من كل هذه الأفكار وكأنك كنت تغرق وفجأه وجدت من

    ينقظك ومن حيث لاتحتسب ودونما تطلب منه و ورغم أنك لست أهل والله إلا لكل

    تقصير معه إلا إنه بكرمه يمنعك من الذنب أو يبعد الذنب عنك وساعات

    تستشعر كريم كرمه فى أنه بعدما يبعد عنك جو المعصيه يهيىء لك فى الوقت

    ذاته جو وظروف معينه على طاعه ولربما يهيىء لك الطاعه بذاتها تأتى

    إليك دونما تحتسي

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun May 09, 2010 11:46 pm

    ومن صور كرمه (كرمه فى الإبتلاء)فى الوقت الذى يبتليك فيه يبعث لك

    معينات على تحمل البلاء فتمرض وفى الوقت ذاته يجهز لك بيده العليا من

    يطببك أو يعينك على الإفاقه مما أنت فيه لتعاود الحياه مره أخرى ولولا

    رسالة المنع هذه ماكنت تستشعر هذه النعمه أو يجعلك تحتك وتقترب من

    نماذج إبتلاءاتها أكثر منك


    لتحمده على عظيم كرمه فى أنه لم يكلفك مالا تطيق

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Mon May 10, 2010 9:39 am

    ومن مظاهر كرمه أن يريك الحق فى أمور عده وأنت بأحوج ما تكون



    للإيضاح فيها(سواء أمر ماديه أو معنويه)وبخاصه الأمور المعنويه التى





    دوما" تجدها بمنأى عن الواقع أو تحول دون ظهورها الجبائل البشريه





    أو لاتسلم من تضليلات الشيطان





    فعظيم كرمه أن يصدقك ماتشعر به وتتيقن من هذا بأمور ماديه ملموسه




    يريك إياها على غيرإستعداد منك وسعى ويضعها أمام عينك وبسهوله ودونما





    تسعى لتناولها ومعرفتها





    لتحمل رساله جميله جدا" (ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)ويمكن تكون بل




    بالفعل كل الناس لاتشعر بما يجول بك وتخبط فيك ولربما تسخر منك لو أفضيت





    لها بهذه المعانى وهو وحده بكرمه من يفهمك ويجيبك بكرم واسع المدى





    ويؤكد المعنويات بالماديات فترى الأمور كتاب مفتوح وما عليك إلا التركيز






    والقرآءه فحسب ليصلك المعنى

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Mon May 10, 2010 9:59 am

    ومن مظاهر كرمه




    أن فتح لنا باب الدعااااااااااء وأذن لنا به بدون شروط فى أى وقت



    وبأى لغه وبأى صوره ومهما كانت ذنوبنا طرق بابه




    وبهذا أوجد بكرمه وجوده حبل وصال بين عبوديتنا القاصره وبينه الملك الكريم



    منتهى الكرم أن يسمح لك الملك الوقوف على بابه وطرقه(وإن كان الكثير





    من العلماء )يقول الباب دوما" مفتوح فلا نحتاج طرق وإنما نحتاج إقبال





    (ففروا إلى الله)الطرق يكون على باب العبيد لا الملك






    ويسمح لك بالدعاء بأى شىء مهما يكن مهما يكن بدون عوائق ويسمح لك






    تفيض له بكل ما بداخلك وما يجول بك وتناجيه وتشركه فى كل أمورك فيريك





    الحق فيها والحق بما فيه تفاصيل وخبايا الأمور ماتبوح به وماتمنعك





    بشريتك وآدميتك من الحديث عنه مع البشر تجده بكرمه يسمعك ولو أكرمك أحد




    العبيد سيكون كرمه ناقص بمعنى يكرمك ويذلك أو يفضحك بين الناس أو لايصبر





    على كثرة طلباتك أو...إلخ من صفات العباد




    أما حبيبنا كرمه كامل بمعنى يكرمك فى سؤلك ويسترك ولايعلم أحد من




    البشر شىء عما كنت تتضرع به إليه ليل نهار فتحرج أو تتضايق ويكرمك






    ولايسأم ولايمل(إن الله لا يمل حتى تملوا)بل يحب سماع صوتك تناجيه وتدعوه حتى




    ولو بأمور دنيويه





    أنعم به كريم ...صدقا" والله منتهى الكرم فى الكرم



    (الحق)فلن يريك الحق حقا" ويعينك عليه إلا هو

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Mon May 10, 2010 8:32 pm

    عذرا" إسمحوا لى أقطع الحديث عن التقوى وإسم الله الكريم برهه وأحكى لكم كلمات







    بسيطه جذبتنى جدا" وكنت والله أطير فرحا" بسماعها من أحد المحاضرين






    منذ قليل كنت بدوره رائعه تتحدث عن (مهارات العرض الفعال)وذكر






    المحاضر شروط العرض الفعال المؤثر ووالله العظيم ماوجدتها إجتمعت فى شىء





    إلا (القرآن الكريم)وذكر فى وسط الحديث أهمية الإسلوب القصصى والذى تفرد






    به القرآن فى التأثير وتحريك الأسماع والقلوب وقال أنه الآن علم جديد







    يتخصص فقط فى دراسة الإسلوب القصصصى لتإثيره الشديد فى عرض الأفكار وإيصال
    المعانى





    وعلق تعليق جميل جدا" قال






    حياتنا كلها عباره عن(عرض لحديث فيما بيننا)لذا علينا جميعا" التعرف على أساليب







    العرض الفعالفى التعامل مع وللناس





    وقال طبيعة الشخصيات التى نحتك بها وأنت وأنتى كلنا واحد من ثلاث




    إما شخص سمعى --أو بصرى -- أوحركى ويطغى عليها الجانب الحسى بأى مدى







    وللتأثير فى أى منهم لابد تفهم طبيعة الشخصيه التى تتعامل معها هى أى







    نوع من الثلاثه وتتعامل معها من منطلق هذا النمط(إما النمط السمعى









    أو البصرى أو الحركى)وذكر تفاصيل كل نمط وصوره ومايحب وما يكره وكيف







    تتطرق لشخصيته بسهوله وتكسبه و....وإلخ ليس هذا المقصود وإنما أردد كلمات



    قالها قال






    رغم عدم تعمقى فى الدين وأنتم متفقهون أكثر منى




    ومعلوماتى محدوده جدا" بس بما إنى متخصص فى كورسات العرض الفعال






    والبرمجه اللغويه العصبيه وهذا هو ماأركز عليه فى أى شىء أسمعه أو أقرأه





    وقد لفت إنتباهى حلاوة القرآن فى قوله فى آيات مختلفه ولربما إجتمع بعض منها بسوره واحده





    إن فى ذلك لآيات لقوم يسمعــــــــــــــــون




    ويبصـــــــــــــــــــــــــــرون




    ويتفكــــــــــــــــرون




    ويتدبــــــــــــــــــرون



    وفى آيات أخرى قال(أفلا يسمعون--أفلا يبصرون--أفلا يتدبرون))وعلق




    الدكتور قائلا" القرآن الوحيد الذى تفرد بمخاطبته لكل الشخصيات الآميه





    حسب طبيعتها التى قسمها العلماء
    سمعى----بصرى---حركى





    أما آن نرجع لهذا الكنز المهجور الذى تمر الأيام ويسلب من بين أيدينا




    ولانقدره أننتظر الأبحاث العلميه والدراسات والعلوم المتطوره



    والتكنولوجيا تثبت لنا هذه المعجزه لنرجــــــــــــــــــع له؟؟؟





    قال تعالى


    أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم))بلى يكفينا ياكريــــم

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue May 11, 2010 10:26 pm

    من المعينــــــــــــات على /التقــــــــوى




    تعظيـــــــــــــــم شعائر الله






    قال تعالى





    ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلـــــــوب)صدق الله العظيم





    تعالو نتفق على هذا الأمر عمليا" ولنأخذ أمثله





    مثلا نعظم شعائر الله عند سماع الأذان نصمت ولا نتحدث فى أمور دنيويه وفقط


    نردد مايقوله المؤذن






    وعند سماع القرآن ننصت له






    وإذا مررنا بحلقة ذكر (ندع كل ما فى أيدينا ونمكث فيها )كما قال الحبيب





    إذا مررتم بحلق الجنه فإرتعوا)صدق رسول الله






    من أمثلة تعظيم شعائر الله(التبكير والمسارعه فى تلبية نداء الله للصلاه





    فى أول وقتها وترك كل ما فى أيدينا وعدم تأخير الصلاه لآخر وقت كما يحدث







    والتسميه فى البدايه والصمت أثناء الوضوء وختم الصلاه بعد إنهاءها



    وعدم المسارعه





    بمهاجرة موضع الصلاه مباشرة فلك دعوه مجابه بإذن الله فلا تغادر مصلاك حتى



    تدعو الله أن يرزقك من خيرى الدنيا والآخره





    لو عندكم أمثله أخرى(لتعظيم شعائر الله خلال يومنا رجاء بالله وافونا بها ولكم الأجر)

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue May 11, 2010 10:41 pm

    قال زيد بن أسلم:- من إتقى الله أحبه الناس وإن كرهوه






    وقال سفيان الثورى:-إن إتقيت الله كفاك الناس وإن إتقيت الناس لن يغنوا عنك من الله شيئا"





    قال تعالى (ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا






    (ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا")








    ومن يتق الله يجعل له مخرجا" ويرزقه من حيث لايحتسب







    واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شىء عليـــم
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Wed May 12, 2010 5:05 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إخوتى تكمله لحديثنا عن إسم الله :-الكريـــــــــــــــــــــم



    ما فوائد معايشتنا لإسم الله الكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم؟؟؟؟



    ونقصد فوائد ملموسه ومحسوسه(بإعتبار أن هذه هى اللغه التى نفهمها)وما الفوائد التى نذوقها فى الدنيا



    فنحن نعرف حديث(من أحصاها دخل الجنه)من الثمار


    الخشيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه



    سأل موسى عليه السلام ربه قال :-ياربى أى عبأدك أخشى لك قال



    أعلمهم بــــــــــــــــــــــــــى



    لنستحضر هذه النيه فى التعايش مع إسم الله/الكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم



    من الصور الإعتياديه التى نستشعر فيها هذا الإسم إحتكاكنا ببشر بعبيد كرماء فكلما تثنى عليهم أو
    يعجبك صنيعهم




    تذكر أن (وإن من شىء إلا عندنا خزائنه) وخزائن هذا الكرم عند الكــــــــــريم الأعلى وماعند هذا العبد



    الفقير جرعه بسيطه جدا" لتشعرك بنعمة الملك الأكبر)ومن الصور الغير إعتياديه للكريــــــــــــــــم



    تحويله إتجاهك من شىء ما تسعى له لآخر على غير إستعداد منك ولربما برفضك وضيقك


    وضجرك ويكـون هذا لكرم شديد له هو أعلـم بما يصلحك ولأنه مليكك ويهمه أمرك وهو القائـم على


    تربيتك فهو أعلم بما ينفعك فيوجهك له حتى وإن لم تسأله هذا وتدعى به



    وذاك منتهى الكرم الكرم بدون سؤال


    ومن لفت إنتباهى لهذا الأمر (هذه الصفحه المتفرده على الفيس بوك والتى أحسب أصحابها على خير


    شديـــــــــــــــــــــــــد ولا أزكى أحدا" على الله وصدقا" هى من أقرب الصفحات لقلبى)كانت مناقشه


    عاديه جدا" قال أحد الأفراد

    ماذا تفعل إن كنت ماشى فى طريق وربنا وداك طريق تانى خالص غير اللى كنت تنويه(أو ألفاظ


    شبيهه للأمانه)وصدقا" هذه الكلمات جعلتنى أركز فوجدت وكلنـــــا سنجد أمور كثيره يصرفنا عنها


    ربنا ويوجهنا لأخرى لمصلحتنا والله


    وحدث أن تقدمت لحضور دوره مع زميلاتى مرتين وكل مره يغلق الحجز عليهن وأنا لا أدخل معهم


    وأدخل دوره مختلفه تماما" عما يأخذوها فتضايقت وإضجرت وما إن حضرت كليهما والله العظيم فى



    كل واحده كان ربنا يبعث لى رسائل تربويه وسلوكيه واضحه جدا" وصدقا" كنتأنل من بين صديقاتى


    بأحوج ما أكون لهذه الدروس(لنقص وعيبفى شخصيتى وإفتقادى أمور عده)



    وأجابتنى على كثير من الأسئله وفى وقت قسما" كنت بأحوج ماأكون لهذه الكلمـــــــــــــات وبعثها على



    ألسنه أبعد ما تكون عنا وكأنه لاتعكس معنى إلا أنها رساله من الله لا أكثــــــــــــــــــــــــــر



    وأود الإشاره لموقف حدث فى الطريق وأنا متجهه لحضور هذا الكورس إعترض طريقى كرسى



    متحرك عليه شابه فى سنى تقريبا" عندها شلل رباعى ويصيب قدميها أكثر من الذراعين ووجدتها



    ترفع إصبعها الأيمن(أو التشنجات العصبيه هى من توجهه لأعلى لا أدرى)ولا تردد إلا كلمتين


    اللـــــــــــــــــــــــــــــــــه أكبـــــــــــــــــــــــــــــــر



    ووقتها كنت (وكالمعتاد)متضايقه من أمور (دنيويه طبعا" فلا ولم أصل لدرجة الغضبه لله)ورأيتها تحمد الله



    أليس كرم الله ولطفه بى وبكى وبك أخى وأختى ماعنا من ان نكون مكان هذه الشبابه التى تناهزنا

    فى
    العمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر؟؟؟



    هو فى كرم أكثر من كده؟؟؟
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Fri May 14, 2010 9:15 pm

    من الصور الغير إعتياديه فى كرم الله(غفران الفتنه أو الإبتلاء ورحمة العبد من توابعها



    ومنغصاتها)وهذا المعنى بآيه رائعــــــــــــــــــه فى سورة النحل(سورة النعم)قال ربنا الكريم





    ثم إن ربك للذين هجــــــــــــــــروا من بعد مافتـــــنـــــــــــــــــــــــوا ثم جهــــــــــــــــــــــدوا وصبروا



    إن ربك من بعدها لغفـــــــــــــــــــــــــــــــــور رحيــــــــــــــــــــــــــــــــــم)النحل110



    غفور رحيم:-المعنى القريب ربنا يغفر أى يستر ذنوب عبيده برحمته


    وقد تحمل معنى(غفور للفتنـــــــــــــــــــــــــــــــه)بمعنى لو العبد أفتتن بشىء أو شخص ما ثم هاجر

    مكان وجو الفتنه



    وجاهد وصبر إبتغاء وجه الله ربنا يثوبه الله بكــــــــــــــــــــرمه أن يغطى ويغفر هذه الفتنه بداخله




    فينساها العبد بكرم الله عليه وكأنها لم تكن أصلا" ويرحمه بعد هذه الفتنه بنسيان توابعها



    ومنغصاتها بداخــــــــــــــــله وكأنها لم تحدث أصلا" ولكن بشرط الهجره والجهاد والصبر عن


    الفتنه
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Sat May 15, 2010 5:46 am

    من صور كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرم الله المتناهية المدى


    (صبره علينا وقبوله لأوبتنا ورجوعنا إليه مهما كثرت وتكررت ذنوبنا )

    قال تعالى


    ربكــــــــــــــــــــــم أعلــــــــــــــــــــــم بما فى نفوسكــــــــــــــــــــم




    إن تكونوا صالحيـــــــــــــــــــــن فإنه كان للأوابين غفـــــــــــــــورا

    الإسراء25
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Sun May 16, 2010 1:55 am

    من صور كـــــــــــــــــــــــــــرم الكريـــــــــــــــــم الغير مباشره



    أن يأذن بيده فى حدوث قضاء ما (بيده العليا من حيث لا تحتسب أو تعد له) تعتقد أنت بضعفك وفقرك




    وجهلك أنه شر أو أنها مشكله ولكنه يحمل فى طياته خير شديد ويشاء الله أن يجعل هذا القضاء


    نسميه أو مانسميـــــــــــــــــــــــــــه



    بلغتنا الآدميه مشكله أو شر أو خطأ صدر دونا تستشعر يكون هو سبب توثيق علاقتك بأحد


    عبيده من حيث لا تحتسب أو سبب فى وصول نعمه من الله لك ولولا هذا




    الأمر أو هذا القضاء الذى لم تكن تعد له أو حتى تتخيل حدوثه ما توثقت العلاقه بينك وبين
    عبييده


    وتظهر هذه النعمه بصوره واضحه فى




    الأمور القدريه التى تحدث بيد الله دونما تعد لها أو تسعى لفعلها أو التى تحدث عكس ما كنت أنت

    تتوقع


    (تذكرت الآن مقولة أحد الأشخاص فى إحدى صفحات الفيس بوك والذى طرح سؤال ماذا تفعل لو


    كنت ماشى فى طريق ولقيت ربنا وداك لحاجه تانى خالص غير اللى كنت مظبط لها؟؟)






    فعلى سبيل المثال:- إذا ما قصرت فى حق أحد عبيده وآذيته دونما تدرى أو صدر منك تصرف



    قدرى بيد الله دونمـــــــــــــــــــــــــــا ترتب له




    أو تشعر وتسبب فى مضايقة أحد عبيده منك ويتم الله كرمه عليك بأن يشعرك الله بهذا(أى تشعر




    بمضايقة أحد عبيد الله منك)ويعينك ويلهمك الله بكرمه وفضله العميم الواسع يلهمك بالإسلوب




    المناسب لإصلاح ماآذيت هذا العبد به حتى يعفو عنك ويصفح (هذا العبد) وتتوثق العلاقه




    والرباط بأقوى مما كانت وتستشعـــــــــــرأنت قرب هذا العبـــــــــــد منك بشكل غريب دونما تحتسب





    وكأن الكريـــــــــــــــم أذن أن تحدث هذه المشكله أو هذا الأذى(من وجهة نظرك) ليوطد الرباط

    بينكما(بينك وبين




    عبيده)بأكثر من الأول ولو دفعت عمرك كله وقدمت لهذا العبد كل المساعدات ماكانت تتوثق






    العلاقه كما توثقت بيد الكريـــــــــــــــــم فكرمه لايظهر فى الأمور الماديه فقط ولكن المعنويه




    والحسيه أيضا" وبشكل كبيييييييييييييييييييييييييييير




    فتستشعر قوله تعالى(وعسى أن تكرهوا شيئا" يجعل الله فيه خيرا" كثيرا")صدق الكريم




    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا باللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه





    الحمــــــــــــــــــــــــــــــــد للــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه أنـــــــــــــــــــه الـلـــــــــــــــــــــــــــــــــه
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Thu May 20, 2010 5:05 am

    من صور الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريم



    التى إستشعرتها قوى ومن خلال هذا المنتدى(قصة ساره)التى بعثها الله لى شخصيا"وكأنها لى

    بالتحديد)ذاك ما أستشعره والله )




    كنت بحاجه بل أحوج ما اكون لأستشعر رحمة الله وكرمه وحلمه بطريقه عمليه ملموسه(لتناسب



    آدميتى وقلة إيمانى) بعدما كاد الشيطان أن يقنطنى من رحمة الله(والله العظيم) من كثرة ذنوبى

    ويقولى إن مفيش




    فيى أمل وبالفعل مالى أمل إلا فى الكريــــــــــــــم فقط/ بعث لى



    الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم هذه القصه ودونما أطلب منه ولكن بمجرد إحساس ربى بى هذه



    الفتره بعث لى هذه القصه ليرحمن من نفسى والشيطان (ونحن


    أقرب إليه من حبل الوريد)صدق الكريم




    ليهون على روع هول ما أعانيه ووالله فرقت معى قوى الحمد لله (يعنى الواحد حاسس ممكن


    يكون فيه أمل ورحمة وكرم ربنا اللى شملوا ساره ممكن يمسنى من نفحاتهم مثلها وماذلك على

    الكريم بعيد




    فسبحان الكريم المقيت الذى يصرف رزقه لعبيده بالكيفيه والطريقه والوقت الذى


    يحتاجونه ويؤثر فيهم



    الحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد للــــــــــــــــــــــــــــه أنه الله



    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Thu May 20, 2010 11:10 pm

    من مظاهر كرم الكريم المتناهية الحدود



    كرمه عند قبضه روح عبيده




    لايقتصر كرمه سبحانه لعبيده فى حياتهم فحسب ولكن وقت الممات



    مررت منذ سويعات على جنازه بعد صلاة العشاء (توفى الليله وهى ليلة جمعه)وصلى عليه عدد




    كبير من الرجال والنساء لدرجه أغلق الطريق من شدة الزحام وكاد الكفن يطير من سرعة نقله




    ومن يحملوا الكفن لايلاحقوا إدراك سرعته




    تخيلوا مدى كرم الكريم بهذا العبد بأن رزقه الله الوفاه ليلة الجمعه وكما بشرنا رسولنا أنها من




    علامات حسن الخاتمه ويهون الله على موتفى هذه الليله عذاب القبروقيل يقيه الله من فتنة القبر




    رزقنا الله وإياكم حسن الخاتمه



    فهنيأ لهذا العبد هذه الخاتمه ورزقنا الله وإياكم حسن الخاتمه



    الليله جمعه عيد لأهلى الأرض والسماء فإجتهدوا فيها ما إستطعتم ودعاها بإذن الله لايرد


    ولاتنسونا من صالح دعاكم


    الحمد لله أن الكريم هو ربنــــــــــــــــــــــا
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Thu May 20, 2010 11:21 pm


    ممكن أقترح عليكم إقتراح؟؟؟



    حاسه إن ربنا كريم قوى وكرمه لاحدود له وعندى دافع شديد لجلب ثمار هذا الإسم




    إى رأيكم كل واحد مننا بيتمنى شىء من ربنا يعيش حال أن الكريم أعطاه إياه مهما كانت





    العثرات التى تواجهه؟؟؟ ويذوق لذة هذا




    الشعور ويكون عنده أمل شديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد فى كرم الله ويدعى ليل نهار ويتضرع إلى




    الله بإسمه(الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــم)ولايفقد الأمل فى رحمة الله(طبعا" بشرط ألا يكون دعاءه






    بإثم أو قطيعة رحم أو فيه طول أمل أو سوء أدب مع ربنا)إى رأيكم؟؟؟




    والله إستشعار إسم الله الكريم يشعل النفس أمل ويقين فى الله وبالله وهذا الشعور لايقاوم والله





    صدقا" لايقاوم فلنصرفه للجوارح بالدعاء والإبتهال والمناجاه بهذا الإسم





    الليله جمعه(ليلة عيد) فأحسنوا السير فيها إلى الكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم


    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Fri May 21, 2010 1:12 am


    قال تعالى



    (وإن أحـــــــــــــــــــد من المشركين إستجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه


    صدق الله العظيم








    هذه الآيه تعكس التأثير الشديد والعظيم للقرآن لدرجه يوصى الكريــــــــــــــــــــــــــــم رسولنا






    بأن يصبر على المشركين ويجيرهم حتى يسمعوا كلام الله وكأن بل وبالفعل طاقة القرآن وتأثيره





    على القلوب عظيمه جدا" ولاتقاوم حتى ولو كانت القلوب التى تسمع القرآن قلوب





    المشركين وحتما ولابد أن يكون حال العبد بعد تلاوة آيات القرآن مختلف عما كان قبله







    صدقا" والله كتــــــــــــــــــــــــــــاب اللــــــــــــــــــــــه لابد أن تبذل فيه الأعمــــــــــــــــــــــــــــار



    وهذه الأمه ليست أمة صناعه ولازراعه ولاعلم ولا إقتصاد ولانهضه ولا....وإنما هذه الأمه





    أمة جهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد وأكبر وأعظم جهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد




    الجهـــــــــــــــــاد بالقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرآن




    قال تعالى(وجهادهم به جهادا" كبيرا")صدق الله العظيم





    رجاء لا نبخل فى ليلة العيد أن ننيرها بكتاب الله وخاصه فى جنح الليل وفى سكون السحر





    فدعاء الليله بإذن الله لايرد



    تذكرونا بدعاكم بظهر غيب
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Fri May 21, 2010 8:42 pm



    من المعينــــــــــــــــــــــــــــا ت على التقوى




    غير الإنفاق فى سبيل الله وسبق وتناقشنا




    فيها --أيضا" إخلاص النيه لله وعدم إنتظار




    المقابل والجزاء مقابل أعمال الخير التى نقوم بها





    وهذا المعنى فى آخر سورة الليل وقد نزلت هذه الآيات فى سيدنا أبو بكر(كما نعلم جميعا






    قال الكريــــــــــــــــــــم (وسيجنبها الأتقى الذى يؤتى ماله يتزكى ومالأحد عنده من





    نعمة تجزى إلا إبتغاء وجه ربه الأعلى ولســــــــــــــــــوف يرضى)*ومن ثمار التقوى




    العظيمـــــــــــــــه رضى العبد عن قضاء الله عليه
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Sun May 23, 2010 3:39 pm



    من صـــــــــــــــــــــــــور كـــــــــــــــــــــــــرم الكــــــــــــــــريم




    قـــــــــــــــــــذف هذه الصــــــــــــــــــــفه فى بعــــــــــــــض عبيــــــــــــــــــــده وسماهم بها





    لكى تتذكره كلــــــــــــما تلتمس أو مجـرد تسمع عنها أو تراها أو
    تستشعــــــــــرها فى خلقه وعبيده
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Sun May 23, 2010 3:44 pm

    ولابد عنــــــــــــــــــــــــــــــد سمـــــــــــــــــــاع هذا الإســــــــــــــــــــــم




    أن يكـــــــــــــــون لـــــــــــه مردود علــــــــــــــــــــــــــــى قلوبنـــــــــــــا
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Mon May 24, 2010 5:33 am

    من صور كرم الكريــــــــــــــم


    كرمه المادى المعنوى فى الوقت من حيث لاتدرى ولاتحتسب


    يقذف فى القليل منه البركه والكرم والبسط بيده ليسع ماتنوى وما لاتنوى فعله فخزائن الوقت كلها



    بيده وعنده يصرف منها إلينا ما يشاء/قال تعالى:-


    (وإن من شى ء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم)


    صدق الكريم


    وقال تعالى(والله يقبض ويبسط وإليه ترجعون)صدق الله العظيم



    الحمد لله أنه الله
    avatar
    ِANEN
    VIP
    VIP

    Female
    Number of posts : 246
    Age : 31
    Points : 286
    Registration date : 2010-05-12

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by ِANEN on Mon May 24, 2010 11:05 pm


    من الصور الرائعـــــــــــــــــــــــــــــــــه لكرم الله


    الكــــــــــــــــــــــــرم فى قدرات حواس العبد المبتلى وقــــــــــــــــــت الإبتلاء


    بأن يعطيك طيلة فترة الإبتلاء(المادى بسقم جسدى أو المعنوى بكرب)يعطيك حواس من طابع خاص


    بمعنى حواسك هذه التى فى نفسك وبين جنبيك تكون فى غفله مطلقه عن الله ووقت الإبتلاء تجدها



    كلها آذان صاغيه لرسائل الله الكونيه

    تجد العين واليد والأذن حتى الأنف والقلب كل جوارحك تعمل بشكل غير عادى بمعنى آخر بتركز


    بشكل تلقائى فتراها ترى بنور الله وتسمع عن الله رسائله فى كونه وتشم رائحة الجنه من وراء


    الإبتلاء والقلب يخفق خفقان المحـــــــــــب الولهان الشغوف لنيل بغيته(وهى على حسب إيمانه إما


    لو إيمانه بسيط يكون شغف قلبه رفع البلاء وتفريج الكرب ولو إيمانه عالى يسأل الله لا يرفع عنه


    البلاء حتى لايفقد لذة مايذوق-والله العظيم فى ناس هكذا تعيش بين أظهرنا)وتجد قدمه لاتسوق إلا


    لمرضاة ربه وعينه دوما تذرف على كل وأى شىء و...............................كل حواسه صدقا"



    كل حواســــــــــــــــــه تدب فيها الحياه من جديد



    قل هل يستوى الأعمى والبصير أم هل تستوى الظلمات والنور



    وترى كل البشر يشفقوا على هذا العبد لعظم ابتلاءه وينظروا له نظرة شفقه أما هو فيسخر منهم


    بين حنايا جسده وهو من يشفق عليهم لغفلة جوارحهم ولربما لموتها




    ولسان حاله يقول :-اللهم إنى أعوذ بك من السلب بعد العطاء وقتها يصير البلاء عين العطاء




    أنعم به إله



    الكريــــــــــــــــــــــــــــــم



    الحمد لله أنه اللــــــــــــــــــــــــــــــــه

    Sponsored content

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Sponsored content


      Current date/time is Thu Nov 23, 2017 11:24 am