THE LEFT KENZ

    Share

    Guest
    Guest

    THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Mon Apr 12, 2010 7:49 pm

    http://www.4shared.com/document/HNopd1in/__online.html

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Thu Apr 15, 2010 12:27 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فى رحاب سورة "الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرعد"
    آيه9(سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوء فلا مرد له ومالهم من دونه من وال)
    تشير الآيات بعدة حقائق أولها أن الله لايخفى عليه شىء من أمور عبيده سواء جهروا بها أو أسروها

    وأن البدايه دائما" والتغيير يأتى من العبد نفسه وكما أن الله سخر للإنسان(معقبات)أى ملائكه لتحفظه فهو قادر بإذنه لو طغى هذا العبد ولم يشكر الله على نعمة معيته قادر أن يصيب عبيده
    ويأتى بهم وإذا أراد الله بقوم أو بعبد سوء فلا مرد له به وما لهم من دون الله من عاصم ولا ولى

    والآيه التاليه التى تتحدث عن البرق تؤكد المعنى فالبرق يشعل فى النفوس الرهبه والخوف وهو
    ذاته الناشىء من إرتطام السحب التى ينزل منها المطر فيحيى الأرض بعد موتها
    الشاهد من الآيات أن البرق آيه ورساله من الملك تظهر لنا قدرته على كل من العصمه والحفظ
    لعبيده وفى الوقت ذاته(الأخذ بهم أخذ عزيز مقتدر)فمن أسماءه الحسنى
    الحفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيظ والمنتقم الكبار المتكبر

    26(الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا فى الآخره إلا متاع)

    وفى سورة الشورى27(ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا فى الأرض ولكن الله ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير)
    والآيه تعكس معنى نعمتى المنع والمنح فمن رحمة الله وعلمه بما يصلح حال عبيده وحكمته ولطفه وسبق فضله أنه يمنع عنهم الرزق فى أمور ما(ماديه أو معنويه)وقاية لهم من أنفسهم كى لايبغوا فى الأرض وينزل فى الوقت المناسب وبالصوره والكيفيه والمقدار والحاله النفسيه المنــــــــــــــــــــــــــــــاسبه للعبيد كما توضح باقى آيات الشورى
    وهذا المعنى أكده رسول الله فى الحديث القدسى الذى قاله الحبيب عن رب العزة سبحانه(إن من عبادى من لا يصلح حاله إلا الفقر فإن أغنيته فسد وبطش ومنهم من لا يصلح حاله إلا الغنى ومنهم من لا يصلح حاله إلا الصحه ومنهم من لا يصلح حاله إلا السقم فربنا يدبر أمر عبيده بما يصلحهم وحسبنا هذه النعمه نعمة الكــــــــــــــــــــــــــــــــفايه بالله ونعمة معيته


    36(والذين آتينهم الكتب يفرحون بما أنزل الله "إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه

    يامن تبحث عن الفرحه والسعاده والله لن تجدها إلا مع كتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتاب الله بوعد الله


    (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب وإما نرينك بعض الذى نعدهم أو نتوفينك فإنما عليك
    البلاغ وعلينا الحساب)39-40
    الآيه مبشره ومرعبه فى الوقت ذاته
    يمحو الله تشير بالرحمه المطلقه والعفو والصفح(مثل حال الله مع العبيد فى رمضان يعتق ويعفو
    عن كثير منهم عفوا" لا يتبعه ذنب)وكلمة مايشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء تثلج الصدر وتريح القلب إطمئنانا" لأن الكريم كما يعطى عبيده بكرم فيعفو عنهم بما هو أهله عفو بلا رجعه
    بإذنه

    ومرعبه لقوله (ويثبت ) تشير إلى توكيد الحجه نستشعر فيها إسم الله
    (الحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق)فإن الله يمهل العبد على معاصيه حتى يثبته عنده )

    مثال/ لو أنا تماديت فى ذنب م ا وأصررت عليه بل وكررته بصور وأشكال ولربما مع أشخاص
    مختلفه كذنب الكذب فلأيزال على من الله حلم وصبر حتى يكتبن عنده فى
    الكذبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن(أعاذن الله وإياكم ) وهذا ماأكده رسول الله عندما قال(وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذبا
    )
    فلا يدرى أينا يبدأ صحيفته بمحو وصفح ويختمها بإثبات لمعاصيه وأينا العكس لذا المؤمن لابد وأن يتقلب بين جناحى الخوف
    والرجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
    وعلينا دوما" إتباع السيئه بتوبه نصوح كى لايثبتها الله عنده وكثرة الإنابــــــــــــــــــــــــه إلى الله

    وأستشعر المحو والثبات للذنب(إما مادى أو معنوى)المادى أن يعين الله العبد ألا يرتكب المعاصى والذنوب بجوارحه
    والمعنوى أن ينزع الله من قلب العبد لذة المعصيه والتى تورث(غضب الله وإطفاء لنور الإيمان فى القلب ) كما أكد العلماء
    أعاذنا الله وإياكم وثبتنا على مايرضاه

    أقسمت عليكم بالله لا تحرمونا رزق ما فتح الله لكم به فى كتابه المقروء والمنظور

    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك وصلى اللهم على المبعوث رحمة للعالمين

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Fri Apr 16, 2010 5:36 pm

    السلام عليكم أخوتى ورحمة الله تعالى وبركاته
    عندى سؤال وأقسمت عليكم بالله جميعا" ياكل من قرأ هذه الكلمات** وافون برد وهذا عهد أعاهدكم عليه أن تردوا على ولن أسامح من قرأ ولم يجيب(وإن كنت عاهدت ربى أن ؟أسامح الناس جميعا" بس فى هذه بالذات عذرا" لن أسامح لانها تخص شأننا مع الله


    الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤال
    هل أمرمتابعة خواطر القرآن هذا الذى إقترحناه عليكم يفيدكم بأى شكل أم نوقفه أم لا يفرق أصلا"(أقسمت عليكم أجيبوا بصدق)وربناشهيد علينا جميعا"

    لأن الضريبه التى تدفع والله غاليه جدا"(ولا أمن عليكم بل الله يمن علينا ،أن هدانا لهذا وماكنا لنهتدى لولا أن هدانا الله)وصدقا" والله الضريبه التى أدفعها لإخراج أمر القرآن للنور غــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليه جدا"والضريبه ماديه ومعنويه وحسبى بالذكر أغلى وأصعب ما فيها توثيق الحجه على بهذه الكلمات التى أكتبها بيدى وليتها كلمات عاديه وإنما هى كلمات الملك وما أعظمها مسئوليه

    فإن كنتم تؤديوا الإستمرار أو إيقاف الأمر فابالله وافون بالرد ولكم والله عند الله عظيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الأجر

    وختاما" أوصيكم بوصيه إن مت وقبضن الله إليه ونحن على صله ولم نفترق ليكمل أى منكم مسيرة جهاد القرآن لأن من وصل لنا الله على يديه هذا العلم عاهدنا وأمننا على هذا وهذه أحد النوايا التى تجعلن أبعث لكم وأصر على هذا الأمر وبما أننا ذكرنا أمر الموت فوصيتى الثانيه لكم جميعا" أن تسامحونى على أى أذى مادى أو معنوى آذيت فيه أى ممن يعرفوننى على المنتدى ووصيتى الأخيره إن أدخل الله أى منكم الجنه فليشفع لى عند ربى ويتوسل ويتضرع إليه أن يدخلنى ربى معه وخاصه إن كتب الله لأى منكم الشهاد ه فله الحق عند الله (كما بشرنا رسولنا) أن يشفع فى7 من أهله يدخلون الجنه معه من غير سابقة حساب(فأتوسل إلى الشهيد منكم بأن يشفع لى عند ربنا أن أدخل الجنه معه)

    وختاما"بعدما أموت إن ذكرإسمى أمام أى منكم أو سلالاتكم فلتذكرونى بالدعااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء بظهر الغيب

    صدقا" والله أحبكم جمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيعا" فى الله وأحب الله فيكم والملتقى الجنه بإذنه

    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Fri Apr 16, 2010 5:42 pm

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    يؤتى بحملة القرآن يوم القيامه فيقول لهم الله أنتم دعاة كلامى أؤاخذكم بما أؤاخذ به الانبياء إلا الوحى(يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال عظم الأمانه)صدق رسول الله

    قال الحسن البصرى(من أحب ان يعلم من هـــــــــــــــــــــــــــــــــو فليعرض نفسه على القرآن)فأنظر أين أنت من كتاب الله

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Fri Apr 16, 2010 6:32 pm

    أرتجيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم ياكل من قرأ ماكتبت
    وافـــــــــــــــــــــــــــــــون برد على سؤالى(بنعم أو لا) لأهميته الشديده لى- -
    وجزيتم خيرا كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat Apr 17, 2010 2:40 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحزننى بشده والله العظيم عدم رد أى منكم أخوتى على سؤالى ولا أدرى أعدم إستعناء أم عدم
    إحترام ام عدم إقتناع أم عدم تأييد ماذا؟

    رغم أنى إرتجيــــــــــــــــــــــــــــتكم وأقسمت على كل من قرأ الموضوع بالله أن يوافين برد لأهمية
    الأمر لى(لأنه صدقا مسئوليه أمام الله وكــــــــــــــــــــــــــان عهد الله مسئولا)جزيتم خيرا

    وأرى بهذا ألا أكمل خواطر القرآن مادامت لاتنفعكم وكفانى حجج أمام ربى لهذا الحد

    أجدد رجائى بتنفيذ وصيتى (بعد مماتى) إن كان الوصال بيننا مستمر
    وأتمنى أن تلبوا رجــــــــــــــــــائى هذه المره)
    ا
    إنه وقت السحر حيث يتنزل الملك للسماء الدنيا يتودد إلينا فلنشحذ الهمم ونستعد لإستقبال الحبيب
    ونبسط وجوهنا تضرعنا" وسجودا" ونأهب عيوننا وقلوبنالأداء واجب العبوديه المنوط لها

    وتذكروا مناجاة أيوب
    (وأيوب إذ نادى ربه أنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحميــــــــــــــــــــــــن)صدق الله العظيم

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat Apr 17, 2010 3:00 am

    أحبتى ***إخوتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
    أليس الحلم واحد؟؟أليست النيه واحده؟؟أليس الهدف واحد؟؟أليس العهد واحد؟؟
    فلما لاتوافون بردكم أو حتى إعتراضكم أما يستحق كتاب الله مناتولية الإهتمام والتواصى وبذل الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهد
    هل عدم ردكم خشية على حيود النيه؟؟أم ماذا؟؟ولكنى سألت فى شرعية وجواز الأمروتأثيره على الني ه وما أشبه وأيدنا د/مجدى الهلالى فى هذا
    مايعصر قلبى ألما" والله ثقل الأمانه أخش سؤال ربنا ونحن واقفون بين يديه أخش أن تحاج فينا أيات كتاب الله وتمنعنا شفاعته لمنعنا الإنتفاع بها فى الدنياأخش أن تأخذنا الدنيا ونحيد عن كتاب الله ونحرم مزيد من رزق القرأن لتهاونا فى الأمر وأنا شخصيا" فى أمس الحاجه لإعانتكم

    أستشعر أمرالقرآن عزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز ولن يعزنا الله إلا به
    إن كنتم لاترغبوا فى متابعة الأمر على المنتدى فأحترم رغبتكم
    ولكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن...بالله لاتحرموا أنفسكم نوره وأجره وفتحه وهداه والتواصى عليه والإجتماع عليه والتفرق
    فهو المخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرج ولا صلاح لنا ولاعوده لمجدنا إلا به

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue Apr 20, 2010 7:53 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أولا" أتأسف لكم على شدة إسلوبى وأنى وأقسمت عليكم تردوا على بشأن القرآن ومتابعته
    وأقسمت أنى لن أسامح من لن يرد على
    كان هذا مجرد كلام
    سامحونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى أنتم
    وأنا لا أملك ولا أقوى أن أتضايق من أى منكم ولا أقوى ولا أجتريىء ألا أسامحكم(معشر المجاهدين ) أنا مسامحه
    الناس كلها وأولهم من أذانى (وربنا شهيد)ولكم مطلق الحريه فى الرد أو عدمه والمتابعه أو لا فى هذا الأمر والحمد لله أن الأمرتوقف(لأنى والله العظيم لست
    أهل أكمل فيه أو حتى أتحدث عنه)ورحم الله إمرأ عرف قدر نفسه
    وإسلوبى السابق (كان حميه غاشمه وتعصب للأمر لا أكثر)وأنا من أطلب منكم الصفح على أى إساءه أو قسوه أوغلظه فى أساليبى فى أى موضوع بعثه الله لكم على يدى

    بحاجه ماســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه والله لدعاكم بظهر الغيب فلا تحرمونى وإياكم عظم أجره
    وجزيتم خيرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااته
    avatar
    -Mental-Jihad-
    administrator
    administrator

    Female
    Number of posts : 1374
    Location : A Truman Show
    Points : 857
    Registration date : 2007-11-10

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by -Mental-Jihad- on Thu Apr 22, 2010 12:06 am

    As-Salamu 3alaykum ...

    Ummm ... This ayah was a signature of someone I don't know who fwd me a mail today:

    وَإِن يَمۡسَسۡكَ ٱللَّهُ بِضُرٍّ۬ فَلَا ڪَاشِفَ لَهُ ۥۤ إِلَّا هُوَ‌ۖ وَإِن يُرِدۡكَ بِخَيۡرٍ۬ فَلَا رَآدَّ لِفَضۡلِهِۦ‌ۚ يُصِيبُ بِهِۦ مَن يَشَآءُ مِنۡ عِبَادِهِۦ‌ۚ وَهُوَ ٱلۡغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ (١٠٧) يونس

    That was exactly what I was thinking today.

    Blessed night *star*

    wafi Amanillah


    _________________





    -= One Strong Muslim = One Strong Ummah =-


    ♥ ♥ ♥ Omaymah's twin sister ♥ ♥ ♥
    ۞ The Muslim Dream ۞


    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Thu Apr 22, 2010 5:08 am

    السلام عليكم أخوتى واحبتى فى الله ورحمة الله تعالى وبركاته

    معذرة إخوتى لى طلب بل رجاء وأتمن توافقونى وتشاركونى فيه :-إن كان توقف أمر خواطر
    القرآن(بذنبى
    وما كسبت يداى)فباالله أحبتى لنكمل فى الجزء الآخر من التربيه الإيمانيه وأعتقد بإذن الله هذا
    الجزء لن يخدش من علاقة أى منا بالله

    وأعتقد كان هذا السبب الذى منعكم المشاركه فى خواطر القرآن(حفظكم الله ورزقكم وإياى إخلاص النيه له

    وأقصد بالجزء الثانى(حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب الله وإستشعار نعمه ومعايشة أسماءه الحسنى)
    وكما قال الحبيب المصطفى(إن لله تسع وتسعون إسما" من أحصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاها
    دخل الجنه(وقيل المقصود بأحصاها علما" وتعايش ومعرفه وإستشعار وإيمان وعمل)لذا أحبتى

    أول ما أتمنى نتواصى عليه إستشعار أسماء الله (فى كل حراك وسكون) فى كل ومضه فى حياتنا

    (روأقترح نبدأ أولا" بهذا الأمر وإن وفقنا ويسره الله لنا نرتقى لرسائل الكون ومعانى وصور وثمار
    المحبه ورسائل المنع وصور
    العبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوديه


    فقد وصلنى إقتراح بأن نبدأ بالتدريج(جزى الله من إقترح عنا كل خير وجعل كل خير فى

    ميزان حسناته)وأرى أن نبدأ بمعايشة أسماء الله وبعدها إن أذن لنا الكريم نكمل الأمر ولنتواصى

    إخوتى على إستخارات مكثفه فى خيرية هذا الأمر ومن دفعنا لهذا الأمر ووصانا عليه معلمنا

    وأخونا(د/أحمد الشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيوى)ربنا يكرمه ويجزيه عنا خير الجزاء

    فما رأيكم نبدأ فى الشروع فى هذا الأمر؟؟بأن نتواصى على إسم معين من اسماء الملك الحسنى

    ونعيش الإسم(طيلة الإسبوع)بمعنى الكلمه نعيشه بمعنى الكلمه بمشاعرنا وجوارحنا فى السراء والضراء فى
    فى الإبتلاء والجزاء فى الطاعه والمعصيه(نعم والمعصيه لاتستعجبوا من الحديث)فى الحراك
    والسكون فى القول والفعل مع أنفسنا ومع كتاب الله ومع الناس وفى الكون


    نناجى به ربنا وكل دعاءنا طيلة الإسبوع يكون بهذا الإسم
    صدقا والله ياإخوتى هذا الأمر له تبعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــتات غيرعاديه على القلب (فقد بدأ هذا
    الأمر فى قسم عظام)وكنت وقتها طالبه فى الكليه وبدأ فيه دكاترة القسم ممن نحسبهم على خير
    عظيم وعشنا فتره معنى(القدير)وبعدها(الرحمن)والله العظيم ياإخوتى بمعايشتنا له فرق كثير جدا"

    فى إستشعار قرب الله وشارك فى الأمر كثير من الدكاتره بعض الطلبه بمستوياتهم الإيمانيه

    المختلفه وفرق مع الجميع وإسم معين لم يسعنا إسبوع فى تعايشه(فقد كان الفتح من الله
    مستمرا )فمددنا التعايش به لإسبوع آخر

    فمارأيكم؟بجد أنا متشوقه جدا" لهذا الأمر أشعر أنه فتح عظيم

    إن رغبتم فى موافاتنا بفتوحات الله عليكم فى الإسم الذى سنتفق عليه فلكم الأجر وإن لم

    ترغبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا(وأحترم رغبتكم جميعا) فحسبنا نتابع الإسم فقط كل إسبوع
    نتفق على إسم معين(عسى ربنا يكتبنا ممن أحصوا أسمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتتاءه فيدخلنا
    الجنه من غير سابقة حساب)آآآآآآآآآمين

    أحبتى :-ذكر لى أحد الشيوخ يوما ما قولا" لأزلت أذكره قال لى " إن لم تستطع فعل عمل خير أونشر علم كليا" فأنشر
    منه ماإستطعت ولو جزء يسير من العمل أملا" فى عظم الأجر يوم القيامه(عندما يذكر الله هذا العمل الدعوى أو الخيرى ويباهى بمن قام به يباهى بهم ملائكته)

    يذكره ربنا على الملأ كـــــــــــــــــــــــــــــــافه ويجازى من قام به عسى ربنا بمشاركتك البسيطه
    ( يذكر إسمك معهم)وتحشر فى زمرتهم وأستشعر أمر التربيه الإيمانيه هذا فتح

    عظيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم فعسى أخوتى يحشرنا الله فى زمرة الأنبياء وجيل الصحابه
    والدعاه المعاصيرين الذين تواصوا وتعاهدوا هذا الأمر(وما ذلك على الكريم ببعيد)..أنتظر ردكم
    (وبالله إخوتى أو أخواتى لنكن ؟إيجابيين فى الرد بالرفض أو التأييد)فقد قال رسولنا"من لم يهتم
    بأمرالمسلمين فليس منهم"وعدم ردكم يعكس عدم الإهتمام والله المستعـــــــــــــــــــان

    أقترح البدأ بمعايشة إسم الله(الكريــــــــــــــــــــــــــــــم)ونناجى وندعو به ربنا وإن إستشعرت كرم
    أحد العبيد فتذكر(الكريم)أكرم من هذا العبد بل وسماعك إسم(كريم)بين البشر لابد وأن يعكس
    حراكا فى قلبك وتذكر لللكريم الأعلى(الذى ليس كمثله شىء

    أنتظر ردكم وبالله إدعو يرنا الله الحق والفتح ويلهمنا سبيل الرشاد ويهدينا إلى ما يرضاه من قول
    وفعل وعمل وأهم شىء أن يرزقنا النجاه من الشرك الخفى(الرياء)ويرزقنا إخلاص النيه له وحده

    والسلام عليكم أخوتى ورحمة الله وبركاته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Fri Apr 23, 2010 12:03 pm

    السلام عليكم أحبتى وإخوتى ورحمة الله تعالى وبركاته
    بعث الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
    أمس رساله قرآنيه(وإعذرونى أن وافيتكم بها رغم أنا إتفقنا ألا نبعث بخواطر قرآن)ولن أستفيض
    ولن أذكر ملابسات الرساله ولكن بعثها الله بطريقه غريبه جدا" والله وعلى لسان بعيد عنا كل البعد
    ومن مكان لاينتمى له أى منا وما قرأتها فى وردى ولاشىء وإنماكل ما أيقن فيه أن بعثها الله
    لنا جميعا وطبعا" أنا أولكم "وربنا يستر..صدقا" والله العظيم هذه الرساله بعثت
    بطريقه مخيفه جدا" ووالله العظيم لنا جميعا" وسامحون لن أستطيع أستفيض أكثر من ذلك
    وصدقونى بعثها ربنا الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم بكرمه
    وجوده وفضله
    قال لنا الكريم
    فإتقوا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ما إستطعتم وإسمعوا وأطيعوا وأنفقوا خيرا" لأنفسكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم)صدق الله العظيم

    ولن أزيد فى التعليق على هذه الرساله
    وإنما سأرد على كلام ربى بكلامه فلا أجد حجه أفضل منه فهو الفصل ليس بالهزل وهو الحق وهو الذكر للعالمين لمن شااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء منا أن يستقيم سأرد بقوله
    (يايها الذين آمنوا إستجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم....... وأعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنكم إليه تحشرون)لذا ليس علينا إلا الإستجابه
    والجهاد فى التنفيذ ولنترك قلوبنا لله فلو صدقنا العزم والنيه فى التقوى سيحول الله بيننا وبين قلوبنا
    وأهواءنا ويعيننا لا أدرى لما بعثها الله أمس ولما على لسانى ولما أمرت أبلغها لكم ولكن كل ما أثق فيه أنها لنا جميعا" وعلينا التنفيذ

    لى رجاء أخواتى وإخوانى

    ممكن بعد إذنكم قبل أى مره ندخل فيها على المنتدى نستحضر النيه(نيه بجد)وفقط نسأل أنفسنا لما
    سأدخل وماهدفى ؟؟ لماذا إخترت هذا الوقت خصيصا؟؟؟وبما سأنفع نفسى وغيرى
    وليكن شعارنا"الله ناظرى...الله شاهد على"ربنا يكرمكم جميعا

    كيف حال إسم الله الكريم بالله وافونا(بعد إستخارة ربنا)وافونا بفتوحات الله لكم فيه
    استشعر فيه فتوحااااااااااااااااااااااات عظيمه
    السلام عليكم ورحمة الله

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Fri Apr 23, 2010 1:12 pm

    تعليقا" بس على الآيه التى بعثها الله لنا هو الغريب ليه ربنا بعدما قال فاتقوا الله مااستطعتم واسمعو ا وأطيعوا قال وانفقوا خيرا لأنفسكم أكيد هناك علاقه لأن القرآن كله مكمل لبعضه
    آياته متصله ومتوافقه فى الغرض والنور من كل آيه ينبثق وينتشر بتعانقه بالنور فى الآيه التى
    تليه ومن آيه لآيه ومن سوره لسوره وهكذا وإلا لما أنزل الله القرآن كله فى كتاب واحد وكمعجزه
    واحده ودوما" يشير إلى القرآن بالكتاب


    يعنى ما علاقة الإنفاق بالتقوى والنيه الصادقه...حد يعرف ويفيدنا؟؟؟

    أستشعر الكريم قال لنا هذا أى أنفقوا فى التقوى بمعنى آخر انفقوا وجاهدوا من أجل الوصول للتقوى وأكد هذا المعنى بقوله(وأنفقوا خيراط لأنفسكم) بأن بقدر ماستنفقوا بقدر ماسيعود بالنفع والخير على أنفسكم وسيعوضكم الله فيه أضعافا" مضاعفه بكرمه

    أو قد يكون المعنى أن (عفا الله عما سلف)والأمور والمواقف السابقه فى حياتكم التى لم تتقوا
    فيها إنفقوا فى سبيل الله بنية التكفير عنها


    أو قد يكون المقصود بعلاقة التقوى بالإنفاق
    أن ربنا كما إعتدنا منه بكرمه وجوده لايأمرنا بشىء إلا ويبعث لنا المعينات عليه لذا قال
    لنا خير مايعينكم على (التقوى) أن تنفقوا(من وقتكم--وجهدكم --وصحتكم--ومشاعركم--
    وقدراتكم--وأموالكم وهذا أهون نوع من الإنفاق --وعلمكم--وتنفقوا وتجاهدوا فى غض
    بصركم وقلوبكم عن المحارم وفى......)وبقدر ماستنفقوا بقدر ماسيعود باليسر والإعانه فى
    التقوى وفى الوقت ذاته سيعود عليكم بالتيسير والخير فى مصالحكم "


    مش عارفه ذاك ما أستشعره والمعنى ده إستشعرته من إنشوده(طبعا" مستغربين ويمكن تكونوا بتسخروا منى وعندكم حق طبعا")بس صدقا" والله من إنشودة
    ""نسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الشوق "وأنا أحبها جدا" وفى المقطع(تجمل بالعطاء تعش
    كريما" وتلقى السعد فى دنيــــــــــــــا البرايا)عشت معنى هذه الآيات وبصراحه تعلمت هذه
    الطريقه من الداعيه (معز مسعود)الذى كان فى باية إلتزامه ومكثه مع زملاءه الغير ملتزمين
    وكانوا يرددوا أغانى تثير المشاعر كان هو يطبق كلماتها على حبه لله ويقرنها بالآيات وذكر
    مثال الصحابى الذى ظل ليله كامله يقوم بآيه واحده(إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم
    الرحمــــــــــــــــــــــــــن ودا)ظل يكرر لفظة ودا--ودا--ودا--ودا

    من حلاوة مايذوق مع ربه كلما يكرر الآيه وكأن بين المتحابين وصال ونبضات وحبل يخرج من أحد الطرفين ليشعل ويزيد الحب عند الطرف الآخر ماداموا على إتصال مباشر فما بالكم إن كان الحبل من الكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الأعلى الذى خلق كل هذه المعانى والمشاعر والقلوب وطبعا" المعنى والذوق مختلف
    ذى ماموجود عندكم فى حلقة
    I Wish Really To Love you Deep From All My Heart
    وإعذرون أنت رفعت الموضوع وكتبت عنوان الحلقه خطأ للعجله

    وطبعا" ليست هذه دعوه لسماع الأغانى بنية إستشعار حب الله فيها (لإن هذا سيكون مدخل قوى للشيطان ووقتها يقود للخسران المبين أعاذنا الله وإياكم)

    نرجع للموضوع الأصلى

    إى رأيكم فى هذا الإقتراح كل واحد مننا يضع أمام عينه الأمور التى لايستطيع يجاهد ويتقى الله
    فيها(سواء ماديه أو معنويه)ويبدأ فى الإنفاق بنية أن يعينه الله على التقوى ونشوف نصيحة
    ووصية الكريم لنا هذه هتفرق معنا ولا ونتابع هذا عمليا"


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته عبيد الله الصالحين

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun Apr 25, 2010 3:01 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وصل لنا ربنا هذه الأيام معانى تؤيد ماسبق وذكرناه فى فضل الإنفاق وأبعث ببعضها
    إليكم لنستغل
    نصيحة ربنا وبيقين العبيد فى مليكهم كمعين لنا على( التقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوى) وعلى
    مجاهدة الفتن(سواء شهوات
    أو شبهات)وحيود النوايا فى حياتنا وهو أن (الإنفـــــــــــــــــــــــــــــــاق)بصوره المختلفه خير
    معين على التقوى



    وقد وصل لنا ربنا هذا المعنى بصور مختلفه فى كتابه
    قال تعالى فى سورة الرعدآيه22
    (والذين صبروا إبتغاء وجه ربهم وأقامواا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا" وعلانيه ويدرءون بالحسنة السيئه أولئك لهم عقبى الدار)
    والصبرإبتغاء وجه الله=التـــــــــــــــــــــــــــــــــــــقوى


    وأكد الكريم هذا المعنى أيضا" فى سورة آل عمرآن آيه133
    فى وصفه لصفات المتقين قال تعالى(وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون فى السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)
    وكأن أول صفه للمتقين هى(الإنفاق إبتغاء وجه الله)وهذه الآيه تؤكد أيضا" أن للإنفاق
    صورمختلفه
    فى السراء والضراء
    وفى سورة البقره فى مواضع عديده يصف لنا ربنا صور الإنفاق وأشكاله المختلفه وبصراحه هذه الصور جديده جدا" على شخصيا" وأعتقد على بعض منكم لذا بعثت بها إليكم وددت أذكركم بها وهى)

    (يسئلونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خير فاللوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل وما تفعلوا من خير فإ ن الله به عليم)البقره215
    الشاهد من الآيات أحبتى أن بر الوالدين وصلة الأرحام والحنو والعطف على المساكين والفقراء
    وحسن ضيافة وإستقبال المسافرين وأى صوره أخرى من أعمال الخير كل هذ صور من صور
    الإنفاق المعينه على التقوى

    وقال ربنا أيضا"فى البقره219(ويسئلونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون)وكأن إخوتى من صور الإنفاق أيضا" الصفح والعفو عن الناس(وخاصة من أذانا منهم إيذاء مادى أو معنوى)

    ومن صور الإنفاق أيضا"(البقره263)قال ربنا
    (قول معروف ومغفرة خير من صدقه يتبعها أذى
    أى أن من صور الإنفاق أيضا" إبتغاء وجه الله وإعانة على التقوى هى(لين القول "عذرا" وليس
    الخضوع بالقول وخاصة للنساء منا "والقول المعروف الذى يصلح بين الناس ويصلح ذات البين والقول الذى
    يذكر الناس بالله ويعينهم على مرضاته والمغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفره(أى التغطيه أو الستر)أعتقد بستر أسرار الناس بعضهم لبعض وعدم كشفها على الملأ كثير منا يفتقد هذه وأنا أولكم)أو المغفره المقصود بها الصفح

    لازلت أستشعر أننا بحاجه إلى الإستمرار(فى معايشة إسم الله الكريم)وبالله لو فتح الله لأى منكم ببعض فتوحات الإسم أو المعينات عليه أو صوره أو أشكاله أو الرسائل الكونيه والقرآنيه التى تشير إليه يوافينا بها وله الأجر

    ياريت نجاهد كلنا فى الشروع فى أو البدأ فى(الإنفاق)بالصور التى نصحنا ربنا الكريم بها
    وصدقا" والله كلنا بحاجه لتقوى الله

    السلام عليكم ورحمة الله الكريم وبركاااااته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun Apr 25, 2010 8:39 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صوره جديده من الصور المعينه على التقوى وهى (الصبر على الإبتلاء)قال تعالى فى سورة آل عمرآن
    لتبلون فى أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا"
    وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور)وكأن ربنا يخاطبنا أن الجهاد المطلوب أثناء الإبتلاء هو الصبر
    والتقوى
    وأعتقد صور التقوى أثناء الإبتلاء تتمثل فى
    عدم الشكوى والإعتراض على قضاء الله

    وثانيا" الرضا عن الله وعدم التقصير فى الطاعات كرد فعل للإبتلاء
    وثالثا" توخى الحذر طيلة فترة الإبتلاء بعدم التهاون والتنازل فى المهام العمليه والدعويه والعلميه والجهاديه بصفه عامه(والإتكاء على حجة الإبتلاء)السلام عليكم ورحمة الله

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue Apr 27, 2010 5:29 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    خير المعينات على التقوى
    لـزوم كتــــــاب الله

    قال تعالى فى صورة الزمر28
    (ولقد ضربنا للناس فى هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون قرآننا" عربيا" غير ذى عوج لعلهم يتقون)صدق الله العظيم

    تكملة لمشروعنا فى التواصى على الحق والتواصى على ذكر المعينات على التقوى(لزوم الورد

    القرآنى وترك قلوبنا لنور القرآن يتصرف فيها)من خير بل من أول المعينات على التقوى

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue Apr 27, 2010 5:43 pm

    ومن خيرالمعينات على التقوى وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم

    لمعشر الشباب جميعا" بالوجايه من خلال (الصيــــــــــــــــــــــــام)قال رسول الله

    (يامعشر الشباب من إستطاع منكم الباءة فليتزوج فإن لم يستطع فعليه بالصيام

    فإنه له وجايه)والوجايه هنا صوره من صور التقوى

    إى رأيكم لو نتواصى على هاتين النصيحتين الأولى العلويه من الله الكريم بلزوم كتابه كخير معين
    لنا على التقوى

    والوصيه الثانيه (الصيام)صيام النوافل علاوة النوايا التى نعرفها جميعا" من مباعدة الوجه عن النار70
    خريف والصيام وسيله لحب الله و ........نستحضر نية(الوجايه والتقوى من كل ما يغضب الله)

    ومن التفسيرات الروحانيه الجميله التى سمعتها فى تفسير علاقة الصيام بالتقوى هو أن الصيام يعمل على
    إنقباض الأوعيه الدمويه وقلة مجرى الدم فى الخلايا والدم الواصل للقلب بخاصه(وبما إن الشيطان
    يجرى فى إبن آدم مجرى الدم فى العروق )فابالصيام يضيق مسار الشيطان بداخلك وإغواءه لك

    وتزيد إعانتك على تقوى الله

    إى رأيكم لو نجاهد فى أمر الصيام ونكون كعلى بن أبى طالب (نحب الصيام بالصيف)لنجاهد

    ونتواصى على هذا الأمر وبنية الإعانه على التقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوى؟؟؟
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Wed Apr 28, 2010 8:29 am


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وتكملة لحديثنا عن الإنفاق وعن الله الكريم جذبتن آيه بسورة المائده تمس شأن الله معنا فى الإنفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق

    قال تعالى
    (وقالت اليهود يد الله مغلوله غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء)المائده64


    تذكروا (ينفق كيف يشاء)وتذكر بقدر ما ستنفق من أجل مرضاة الله (وتقواه) بقدر ما سينفق الكريم عليك

    الكريم عليك مصدق قوله تعالى(وما أنفقتم من شىء فهو يخلفه وهو خير الرازقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين)صدق الله العظيم


    تخيل لو الكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم أنفق عليك؟؟؟وبما إنه كريم

    فسينفق عليك ماديا" ومعنويا" وبما أنه كريم فسينفق عليك ليل نهار وبما انه كريم فسينفق عليك

    دونما وقبلما تطلب أنت منه وبما أنه كريم فنفقته عليك (بإذن الله )فى الدنيا ويوم العرض الأكبر

    تـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرى هل سينقصك

    شىء؟؟هل ستفتقد شىء أوشخص؟؟هل ستحتاج لعبد والملك ينفق عليك؟؟؟

    وما لنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat May 01, 2010 2:20 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    إسمحوا لى أن نقطع حديثنا عن التقوى(وسنعاوده بإذن الله وتيسيره) بتكملة ماسبق الإشاره إليه في
    post your favourite quotes

    عن فضل الحلم وسلامة الصدر والمعينات عليه
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)صدق رسول الله *** إلتمس بعض المعينات على هذا الخلق فى قوله تعالى فى سورة طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه-131/130-

    فإصير على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل
    طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى
    ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا" منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى
    وأمر أهلك بالصلاة وإصطبر عليها لانسألك رزقا"نحن نرزقك والعقبة للتقوى)صدق الله العظيم

    الشاهد من الآيات وكأن ربنا الكريم أعلم بنا من أنفسنا وأعلم أن النفس البشريه يراودها التطلع
    إلى ما
    فى يد الغير والنظر لنعم الله على الغير وهذا يسرب للنفس عدم الرضا وعدم سلامة الصدر

    من .بعض أمراض القلوب ... لذا وجه ربنا النصيحه لرسول الله(كبشر)ولنا جميعا" من بعده

    ألا نتطلع لما أنعم الله به على غيرنا وتأملوا لفظ(لاتمدن عينيك) بل وبعث لنا ربنا الحكمه وقال

    ما تتمنوه مما فضل الله به بعضكم على بعض قد يكون فتنه وإختبار يختبر الله به أهل هذه النعمه هل
    سيأدوا حقها ويشكروها ام لا وفى الوقت ذاته يقول لنا ربنا(ورزق ربك خير وأبقى)وكأن الكريم

    يقول لنا دعكم مما أنتم فيه ومن التركيز مع البشر وفتشوا فى نعم الله عليكم ورزق ربنا لكل فرد

    منكم(رزق مادى ومعنوى) خير وأبقى طب ولو تمكنت منا الدنيا وحبها فى قلب كل فرد منا وما
    إستطاع المجاهده فى هذا الأمر ودوما" ينظر لنعم الله على غيره(ماديه كانت أو معنويه) وخاصه

    إن كان يتمناها وما نالها وأعطاها الله لغيره هنا الكريم ينصحنا بالصبر ومن خير المعينات على

    الصبر والرضا(التسبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح)بالليل والنهار والصلاه والإنشغال فى

    الإصلاح فيما يملك ه كل منا كالأهل (فهذا ما نملكه

    و الإصطبار على الإصلاح فيهم وخير العاقبه والفيصل فى أمورنا هذه كلها وعظيم الثواب

    للتقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوى



    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat May 01, 2010 2:38 pm

    بل يقيننا" ربنا أعلم بنا من أنفسنا ليس(كأن)هذا خطأ لفظى منى "وما الخطأ على ببعيد "فأنا أهله


    لنعاود الحديث عن التقـــــــــــــــــــــــــــــــوى والمعينات عليها
    والخطاب لنا معشر النساء خاصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

    فى سورةالأحزاب32

    قال تعالى(يانســـــــــــــــــــــــاء النبى لستن كأحد من النساء إن إتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض وقلن قولا معروفا"صدق الله العظيم

    فقد ذكر ربنا أول صفه للتقوى فى خطابه لنساء النبى ولنا من بعدهم
    (عـدم الخضوع فى القــــــــــــــول والقول المعروف فى غير إثم أو قطيعة رحم أو حراك للفتن)


    لنجدد التعايش بإسم الله الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريم طيلة هذا الإسبوع ففتوحاته لم تنضب بعد " بكرم الله

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sun May 02, 2010 1:55 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المعينات على الوصول لحال التقوى
    صلة الرحم

    قال تعالى (وإتقو ا الله الذى تسائلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا")النساء1


    من المعينات أيضا" (ضبط اللسان والقول السديد فى غير إثم أو قطيعة رحم والقول السديد سواء فى الدعوه أو غيرها من صور الخير فى غير إثم)


    قال تعالى فى سورةالأحزاب71
    (يايها الذين آمنوا إتقوا الله وقولوا قولا" سديدا" يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا" عظيما")صدق الله العظيم


    وقال فى النساء أيضا"آيه9(وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا" خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا" سديدا)صدق الله العظيم"

    إى رأيكم فى مسيرتنا الجهاديه للوصول لتقوى القلب مع الله وتقوى الجوارح من أى عمل يغضب


    الله( بالعين أو الرجل أو القدم أو اليد أو الأذن أو.. ...).إى رأيكم لو نستعين بالمعينات العلويه التى رزقنا إياها بفضل ومن وركرم ورحمه ودون إستحقاق منا ورزقناها من


    الـــكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريم من صلة رحم

    وسداد القول لنجاهد فى سداد القول إن لم يكن بالدعوه(علما" بأنها لاتسقط من على أى منا مهما

    كان ضعف ثقافته وإيمانه ومهما كان لايعمل بما يقول كما سبق وبعثت لكم هذا فى حديث رسول

    الله عن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر)علاوة على الدعوه ولا نتكلم إلا بما يرضى الله


    ولانسمح لأنفسنا سماع

    ما يغضب الله والسكوت عنه كالشياطين وأضعف الإيمان هجرة جو المعصيه وعدم السماح لأذننا

    الجلوس فى مكان تنتهك فيه حرمه من حرمات الله بالكلام كالغيبه والنميمه أو ما أشبه ولنتذكر

    قوله تعالى(قل إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا")صدق الله العظيم


    لنبدأ

    إخوتى فى هذا الجهاد العظيم فى ممارسة المعينات على التقوى عسى ربنا بصدق نيتنا يرزقنا

    رضاه وتقواه وما هذا على

    الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ببعيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue May 04, 2010 2:54 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تكمله لحديثنا عن التقوى وبمناسبة الحديث اليوم فى كثير من الموضوعات عن الإكتئاب والحزن


    من عواقب التقوى وثمارها على المتقين عصمة الله لهم من(الحزن والسوء بأى شكل من


    أشكاله مادى أو معنوى)

    قال تعالى فى سورة الزمر
    (وينج الله الذين إتقوا بمفازتهم لايمسهم السوء ولا هم يحزنون)صدق الله العظيم



    بمعايشاتنا الإسبوعيه لإسم الله (الكريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم)وصدقا"( والله لاأجتريىء ولا



    أشعر أننا لانقوى على الأنتقال لإسم غيره فما أجمله وما أجوده) سواء معايشته بالتفكر فى الكون أو القرآن

    أو التعامل مع




    الرسائل الربانيه على لسان البشر أو الماديات أو الجمادات أو بسماع الإسم ذاته فى كتاب الله
    أو بين البشر


    ممكن نتفق مع بعض على واجب عملى؟؟


    بالله إذا ماإستشعر أى منا إسم الله الكريم بأى صوره من صوره كما سبق

    وأشرنا لجزء منها لنتبع هذه الحاله وبسرعه


    بسجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــود عقب إستشعار الإسم مباشرة


    السجود من أعلى صور العبوديه وكان حال الأنبياء والصالحين ولله يسجد(بصفه مستمره) من فى


    السموات والأرض طوعا" وكرها والملائكه والجمادات ولكننا


    لانشعر حتى الكفار عند مكه لما تلى رسول الله(صلى الله عليه وسلم)آخر سورة النجم(خروا


    سجدا)والسجود يتبعه إنابه وحراك للقلب وفيه صوره عاليه جدا" من شكر الجوارح


    ويحمل معنى الإنكسار والتذللل والرجوع لله وهى أقرب بوابه للوصول لله ومن أحب حالات

    العبوديه لله إلى الله عز وجل




    لنسجد فى أى أرض(جعلت لى الأرض مسجدا" وطهورا)صدق رسول الله


    ولنسجد فى أى وقت وفى أى حال ووسط أى ظروف ومهما تكن حالتك النفسيه والشعوريه لنتناس

    كل شىء كل شىء كل الناس ولاتدع هذه اللحظه الذهبيه تسلب منك اللحظه التى إستشعرت فيها
    إسم من

    أسماء الله الحسنى كما سبق وبشرنا رسولنا(من أحصاها دخل الجنه)


    وإن تعسر السجود لأى سبب إستشعر المعنى بقلبك عساه يسجد وهذه أعلى علويات أو أعلى


    عليين فى درجات المقربين (سجـــــــــــــــــــــــــــــــود القلب)كما كان يحدث مع الحبيب
    محمد"صلى
    الله عليه وسلم"
    رجاء الإهتمام بالأمر والإهتمام فقط فى صورة تركيز مع رسائل الله فيقيننا" بعدل الله كل عبد منا


    يصل له رساله أو أكثر من الله مهما كا ن قدر إلتزامه وتقصيره ولكن بذنوبه وعدم تركيزه مع ربه


    وغفلته عنه فى غمرة الدنيا لا يستشعر هذه الرسائل

    لنتفق على هذا والله المستعان

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Tue May 04, 2010 11:08 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    من المعينات على الوصول لحال


    التقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوى




    إصلاح ذات البين



    قال تعالى فى أول سورة(الأنفال)آيه1


    يسئلونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فإتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعو الله ورسوله إن كنتم مؤمنين


    تأملوا فى وسط وغمرة ولهفة سؤال الناس لرسول الله عن الأنفال والغنائم و...يقطع القرآن

    عليهم الفكر والإهتمام وكأن الله يقول لهم"أفيقوا" دعكم من كل هذا فالأنفال والغنائم الحقه إنما

    تأتى

    بطاعة الله ورسوله وإصلاح ذات البين وبعد ذلك تأتى باقى الآيات تعاتب وتلوم المؤمنين(عتاب رقيق عتاب هادىء عتاب غير مباشر)وهذا حال القرآن مع من إعتاد قربه ووده ومصادقته

    أيوه والله تعرفو ا فى ناس مصاحبين القرآن هو لهم خير بل أول أنيس وأول حضن يرتموا فيه

    وقت الأزمات وأول ملاذ وحديثه يفرق معهم قوى



    يعنى ذى الصحابه لما كان رسول الله يتلو عليهم أى آيات أولها(يايها الذين آمنوا)يلقى كل منهم



    مابيده ويعدل من جلسته ويقرب أذنه ويقشعر جسده ويصب تركيزه ويطلق لسانه وقلبه بقول

    أجل ..نعم ياربنا لبيك ياربنا




    وفى السوره نفسها آيه29


    قال تعالى(يايها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ويكفر عنكم سيآتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم)صدق الله العظيم

    فمن ثمار التقوى الجميله قوى(الفرقان فى الأمور)أى تفرق فى أمورك بمقتضى أولا" الخير


    والأفضل والأحسن والأكرم لك وبما يرضى الله


    فيصير الله


    هو موجهك فى كل أمورك لا ترى غيره ولاتتحرك إلا فيما وبما يرضيه وتستغنى به عن

    الدنيا بأسرها




    ولاتحتاج أن تسأل وتتربص بأعتاب العبيد والملك موجود يتودد إليك ليل نهارفرقان فى كل شىء


    فى كل تصرف فى كل قول وفعل فى الهمسه والكلمه (وقبل ماتسأله طب يارب أقول كذا ولا

    هيتضايق منى فلان وفلانه؟؟؟ا طب يارب كذا مقبول أعمل ولا لايصح ولايجوز ومنتقض و..ه؟؟طب

    صح الطريق الفلانى اللى أنا ماشى فيه ولا لأ؟؟طب أشترى الشىء ده من هنا


    ولا هلاقى فى الشارع اللى وراه أفضل وارخص من كده طب استعير الكتاب ده عشان الاقى


    الموضوع اللى عايزه ولا أبحث فى الكتاب اللى عندى الأول) الشاهد ليس فرقان فى الأمور الدينيه بس

    ولكن الدنيويه ايضا وأعتقد كلنا يستشعر هذا فى الإستخاره مهما كان الأمر أو معنوى

    ى ملموس أو محسوس حراك أو سكون ظاهر او خفى مادمت إستخرت الله لابد لابد لابد وأن يوجهك للصواب

    حاسه اننا بقت كل مهمتنا البحث عن قدوه عن حد يتبنان حد يوجهنى حد يأخذ بإيدى ويعينن وأننا لو

    لوحدنا هنخبط و....بل وكلما يبتلينا الله عشان نفوق ونرجعله ونتذكر وجوده معنا فى الدنيا نبعد


    أكثر ونشتكى ونفضفض لمن لايملك هو نفسه لنفسه خيرا" ولانفعا ولاموتا" ولا حياتا" ولانشورا
    "


    يلهمك الطريق الصائب للوصول لقلوب الناس ويسددك فى قولك وفعلك وحراكك وسكونك ونبضك


    وقتها لو الدنيا كلها قالت عليك أنك خطأ أو أنك غريب أو منتقد أو واخد جنب أو ماشى بدماغك أو


    بتخبط أو مابتركزش مع الناس أو.....لايهمك بل إشفق عليهم وادعو الله لهم بأن يرزقهم


    فرقــــــــــــــانا كلنا نفتقد الفرقان ونجد أنفسنا كلمه توجهنا وكلمه تصرفنا لأننا تركنا آذاننا يتوارد


    عليها كلام عبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد فقراء ضعاف فإختلت موازيننا وصار


    الفرقان زيف


    خلاصة هذه العريضه ليس القصد تأنيب ضمائرنا أو....فلو أح أولى بهذا وأحوج فأنا فى مقدمتكم


    ولكنها دعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوه للتعايش بالله ومع الله ولله وتوجيه كل أعمالناونوايانا فى الله

    دعوه لضبط الرؤيه(ليس بالنظاره أو العدسات اللاصقه)وإنما بتقوى القلب فتصرف فى أعمال


    القلوب بل والجوارح فرقانا مبينا يكفيك عن الدنيا جمعاء


    أليــــــــــــــــــــــــــــــــس الله بكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاف عبد


    لنتفق على تناسى أى شىء أى شىء قد يخل أو يوتر علاقتنا كأخوه متحابين فى الله لنجاهد فى


    إصلاح ذات البين مع الوالدين- والأرحام- والأقارب- والجيران - والأصحاب-ومن لا تعرفه


    ومن أسأت أو أساء هو فى حقك(فاعفو وإصفحوا حتى يأتى الله بأمره)صدق الله العظيم


    السلام عليكم ورحمة الله

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Thu May 06, 2010 2:17 am

    بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــــــــم


    إتفقنا إخوتى وأحبة النبى على التعايش بإسم الله(الكريـــــــــــم)وأن يستأثر كل منا بصوره


    وفتوحاته و...ويوافينا ببعض الصور الغير إعتياديه من كرم الله لتعيننا على التركيز مع هذا الإسم




    من الصور الغيــــــــــــــر إعتياديـــــــــــــــه لكرم الله وفضله



    تأخيـــــــــــــــــــــــــر الرزق وتأخيـــــــــــــــــــر بعض ما نستعجل به من حاجات الدنيا لحكمه



    يعلمها هو الملك وهذا المعنى اشار إليه الكريم فى بعض السور مثل (سورة النمـــــــــــــل)قال
    تعالى


    قل عسى أن يكـــــــــــــــــون ردف لكم بعض الذى تستعجلـــــــــــون وإن ربك لذو فضل على الناس ولكن أكثرهم لايشكرون



    لذو فضل=فى أمور عديده ومنها تأخير مانستعجل به وقد ذكر ربنا الحكمه فى مواضع عده أذكر منها سورة (الشورى27-28)قال تعالى




    (ولو بسط الله الرزق لعباده لبـــــغوا فى الأرض ولكـن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير


    وهو الذى ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولى


    الحميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد)صدق الله العظيم




    فى الآيه يؤكد لنا ربنا أن تأخر نزول الغيث(وهى من الغوث أى الرزق مادى أو معوى)تأخيره لمنع



    البطش والبغى والعجب والكبر فى الأرض ولحماية الإنسان من نفسه ومن نسيان الله بهذه النعمه



    ومن كـــــــرمه ولطفه وحنانه ورحمته أنه يمنع عن العبد الرزق وما إن ضاق حاله وأوشك



    القنوط(من نفسه لا من رحمة الله فهذا هو الفسوق الكلى كما فال الله فى كتابه العزيز)أن يتسرب



    إليه هاهنا لايكلفه الله مالا يطيق وهذه سنته فى

    الكون أنه كتب على نفسه الرحمه



    هنا ينزل الرزق ليس هذا فحسب بل ينزل الرزق وينشر معه رحمه شديده تزيل هموم كل ما سبق


    من تأخر الرزق وينشر رحمه تعوض صاحبها عن هموم البلاء التى عاناها وينشر رحمه تكاد


    تجعل من أصابه الله بها يتمنى لو كل رزقه تأخر عليه ليزوق حلاوة الرحمه




    فأبشروا يامن لكم حاجه عند الملك وتأخرت عليكم فهذا وعزة الله منتهى الكرم والجود وذاك


    ما يعرف برسائل المنع (تستشعر نعمه من الأشياء التى يمنعها الله عنك)الحمد لله



    سجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــود




    فى أجر المتواضعين قال الحبيب فيما بلغ عن رب العزه قال تعالى )من تواضع لى هكذا( وظل



    الحبيب يدنى يديه وهو يحدث صحابته حتى كادت يده الشريفه تلمس الأرض)رفعته هكذا وظل



    الحبيب يرفع يده بأعلى درجه يستطيع الوصول لها وكأنها تناطح السحاب )



    إسجودوا جميعـــــــــا





    فمن كان يريد العزه فلله العزه جميعا وعزة العبيد بالسجود لمليكهم

    avatar
    H.Bader
    administrator
    administrator

    Female
    Number of posts : 436
    Age : 30
    Points : 531
    Registration date : 2008-11-13

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by H.Bader on Fri May 07, 2010 11:01 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم

    من صور اسم الله الكريم عندما تتمنى شئ ما وتتضيق الحلقه الى ان تتيقن أن الامر قد انتهى وهذه الامنيه استحاله تتحقق خلاص وفجأه تنفتح الحلقه المغلقه ويغير الله كل الظروف دون اى جهد منك وتجد ما تتمنى مقدم اليك
    فما شعورك فى هذه اللحظه
    عن نفسى مررت بمثل ذلك قريبا مكنتش حاسه بأى حاجه سوى اسم الكريم اما عينى


    _________________


    3aesha group
    اللهم افرغ قلبى من كل شئ إلا حبك

    Guest
    Guest

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Guest on Sat May 08, 2010 12:31 am

    شعور جميل جدا" ياحبيبتى وربنا يتم عليكى نعمته وكرمه وجوده وفضلــــــــــــــــــه

    بس أهم حاجه تكونى متأكده أن ما ترينه (( رأى عيــن)) لاتمنى بمعنى أوضح ترى شىء مادى


    ملموس لا محسوس ومبهم وتتأكدى من أمر هام جدا" أن ما هو مقدم إليكى من قبل الله لامن


    الشيطان فكثيرا" مايقدم الشيطان للإنسان ما يتمنى ويعلق به قلبه بل وجوارحه بأسرها فلايرى


    إلا مايتمنى وكأنه محقق أمام عينه ولايسمع إلا سيرة هذا الأمر ولايدعى ربه إلا به ولايبتغى إلا تمام


    وكمال أمنيته وتكون الحقيقه إستدراج من الشيطان لأنه أعلم بنقطة ضعف كل واحد من البشر لذا


    أقسم على الله ليغوينا أجمعين وبهذا يزيد عليه الأمانى واحده تلو الآخرى حتى يفاجىء الإنسان


    فى النهايه بالتحطيم الكلى فقط لأن ماكان يراه ويقسم فى خلجات نفسه أنه صحيح وواقع ويفاجىء


    بالصدمه الكبرى أن الموضوع كله بدايه ونهايه تمنى وطول أمل من الشيطان والله برىء منه


    وطبعا" هتسألى طب أعرف إزاى هل هذا خير وهذا ما كنت أتمناه أم ليس وهل هذه يد الله


    المتصرفه أم أنها إغواءات الشيطان ونفسى من يسولوا لى الأمر ؟؟؟


    إرجعى لربكى وتضرعى له بشده تضرع المضطر الذليل وسليه بكل قلبك وجوارحك يريكى الحق


    واضحا" جليا" فى خيرية هذه الأمانى وقى واقعية نظرتك وأقسم لكى لو رأى منكى


    الكريـــــــــــــــــــــم الجهد والعزم والصدق لتعرفى الحق سيريكى إياه وبسرعة البرق وبوضوح


    الشمس

    فحاشاه حبيبنا الكريـــــــــــــــــــــــــــــــم وما كان ليصعب الطريق على عبيده


    وختاما" لو توج الأمر بالتحقيق وتحققت الأمنيه فسخريها لمرضاة الله وإدعيه أن يجعلها حجه


    لكى لا عليكى وربنا يسعدك ياحبيبة قلبى



    جزيتى خيرا" كثيرا وكم أسعدتنى والله مشاركتك ...ربنا يجعل هذه الكلمات بميزان حسناتك ويفيد بها كل من قرأها

    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىمين

    Sponsored content

    Re: THE LEFT KENZ

    Post by Sponsored content


      Current date/time is Sat Sep 23, 2017 1:08 pm