Latest topics

» Physio Savvy - Is pain interrupting your sleep?
Sun May 26, 2013 5:16 am by Physio-Savvy

» for all Egyptians!!!
Fri May 10, 2013 1:39 pm by 2anrip

» Follow instructions
Thu May 09, 2013 9:17 am by 2anrip

» ICU BOOK (2007)
Fri Mar 08, 2013 9:13 pm by Amerenda

» Hello! Your neighbourhood physiotherapist here
Wed Feb 27, 2013 3:19 pm by Physio-Savvy

» Ozone Therapy
Sat Jan 19, 2013 8:56 pm by nicolejohn

» AAOS Atlas of Orthoses and Assistive Devices, 4th Edition
Wed Jan 02, 2013 12:36 pm by f4fm

» Adverse effectsof therapy
Tue Dec 25, 2012 8:02 pm by 2anrip

» Everybody talks about what jobs do you do?
Mon Oct 29, 2012 8:45 am by liyuqingru

Keywords

Top posters

-Mental-Jihad- (1374)
 
A.Omar(Admin) (946)
 
Abd ALLAH (803)
 
esraa elnady (669)
 
P Hibernation (504)
 
Fajr Al-Islam (465)
 
H.Bader (436)
 
Zied bin thabet Scientifi (383)
 
Tarek S. Saleh (306)
 
ِANEN (246)
 

    Dear GHAZAH .. !!

    Share
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Wed Dec 24, 2008 11:15 pm

    First topic message reminder :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حسبنا الله ونعم الوكيل .. Sad

    اللهم منزل الكتاب مجرى السحاب هازم الأحزاب
    إن هؤلاء لا يعجزونك فأرنا فيهم عجائب قدرتك

    إخوانى وأخواتى فى الله .. لاتنسوا أضعف الإيمان - لأن ليس بعده إيمان
    الدعاء .. الدعاء

    الصهاينه - لعنهم وأخزاهم الله - يتوعدون إخواننا المجاهدين بهجوم واسع النطاق
    على .. الحبيبه غزه .. المحاصره .. الداميه
    وتصفية القاومين
    الدعاء .. الدعاء
    للمجاهدين فى سبيل الله .. لأطفالنا وإخواننا وأخواتنا هناك
    فإن الله على نصرهم إذ يشاء قدير
    وإنهم - إن شاء القوى العزيز - لن يفلحوا
    " ..إن الله يدافع عن الذين آمنوا.."
    اللهم احقن دماء أهلونا هناك .. واخز أعدائنا وأظهرنا عليهم يا جبار

    والله ليس لهم إلا الله كما هم دائما


    اهدنـــا الصـــراط المستقيـــم
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Fri Feb 13, 2009 11:21 pm

    Assalamo 3alikom,

    About : TRUE HAPPINESS ... !!
    قال تعالى

    ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا

    بل أحياء عند ربهم يرزقون
    فرحين بما آتاهم الله من فضله

    لاحظوا صورة هذا الشهيد
    إنني لأغبطه على هذه الإبتسامة

    جاء في الحديث عنه عليه الصلاة والسلام

    لِلشَّهِيدِ عِنْدَ اللَّهِ سِتُّ خِصَالٍ
    يُغْفَرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دَفْعَةٍ ، وَيَرَى مَقْعَدَهُ مِنْ الْجَنَّةِ
    وَيُجَارُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَيَأْمَنُ مِنْ الْفَزَعِ الأَكْبَرِ
    وَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجُ الْوَقَارِ
    الْيَاقُوتَةُ مِنْهَا خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا
    وَيُزَوَّجُ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِينَ زَوْجَةً مِنْ الْحُورِ الْعِينِ
    وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَقَارِبِهِ

    رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه
    وصححه الألباني
    اللهم ارزقني الشهادة



    www.nourislamna. com


    وهو الذى ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولى الحميد

    dr/sara
    New Member
    New Member

    Female
    Number of posts : 25
    Age : 31
    Location : cairo
    Points : 5
    Registration date : 2008-04-19

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by dr/sara on Sun Feb 15, 2009 12:20 am

    سبحانك ربى العظيم اللهم اكتب لنا فى الحياة عبادة وعند الموت شهادة وفى الجنه سعادة برؤية وجهك الكريم يا رب العالمين
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Thu Feb 19, 2009 3:07 pm

    Assalamo 3alikom,


    أحزنني وآلمني توقف أئمة المساجد عن الدعاء والقنوت لغزة في الصلوات

    حتى الزملاء الذين كنت أسمعهم كل صباح يدعون لأهل غزة توقفوا الآن

    هل لأن اسرائيل أوقفت القصف؟

    أما علموا أن غزة الآن في أمس الحاجة للدعاء



    فبماذا ندعوا لهم ؟؟؟


    ندعو الله لهم بأن يطعم جائعهم






    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Thu Feb 19, 2009 3:10 pm

    Assalamo 3alikom,
    ندعو الله لهم بأن يعوضهم ما فقدوا من بيوتهم ويرزقهم بيوتاً
    تحميهم من شدة البرد وتؤمنهم من شدة الخوف











    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Thu Feb 19, 2009 3:12 pm

    Assalamo 3alikom,
    ندعو الله لهم بأن يحميهم من الآثار السامة المتبقية بالجو من الحرب



    ندعو الله بأن يشفي جرحاهم


    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Thu Feb 19, 2009 3:14 pm

    Assalamo 3alikom,
    وأخيرا ندعو الله بأن يرحم موتانا وموتاهم ويصبرهم على فقدهم


    آمين آمين آمين
    ومهما عملوا لن نبيعك فلسطين

    [url=http://www.nourislamna. com]www.nourislamna. com[/url]




    اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:48 am

    Assalamo 3alikom,
    تنشغل الأوساط الفلسطينية والعربية والإسلامية الآن بمسألة التصالح بين حركتي فتح
    وحماس، ولا ينكر أحدٌ أهمية الوَحْدة والائتلاف لكي يمكن تحقيق نتائج إيجابية، والسؤال الذي يختلف عليه الناس كثيرًا هو: هل هذا التصالح ممكن؟ وهل إذا تم يمكن أن يكون دائمًا، أم أنه سينهار بعد فترة محدودة؟
    إننا لكي نستطيع الإجابة على هذا السؤال لا بد لنا من العودة إلى جذور المشكلة، ولا بد لنا من فَهْم تاريخ كلٍّ من الحركتين، كما ينبغي لنا مراجعة المناهج التي يتبناها كل فريق، وعندها يمكن أن نتوقع سير الأمور..
    لقد تأسست حركة فتح في نهاية الخمسينيات، وكانت في بدايتها حركة كفاح لتحرير فلسطين من العدو الصهيوني، وتبنّت الكفاح المسلح ابتداءً من سنة 1965م، وكانت ترى أن الصهاينة لا حقَّ لهم في أرض فلسطين، وأنهم معتدون مغتصبون، ومن ثَمَّ فلا يمكن الاعتراف بدولتهم..
    ثم قامت الجامعة العربية بمحاولة استيعاب فتح في المنظومة الحكومية العربية، فأنشأت كيانًا موازيًا سمّته منظمة التحرير الفلسطينية، ثم بعد محاورات وضغوط كثيرة قامت بدمج الكيانين معًا؛ منظمة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية تحت قيادة ياسر عرفات.
    كانت توجُّهات فتح في بداية الأمر فيها شيء من الإسلامية، وإن لم يكن صريحًا، لكن بعد الاحتواء من قِبل الجامعة العربية تحوّلت مبادئها إلى العلمانية والاشتراكية تدريجيًّا، وبالتالي خرج الإسلام كُلِّيَّة من معاييرها، بل إنهم احتفلوا - على سبيل المثال - في سنة 1970م أسبوعًا كاملاً في ذكرى ميلاد الزعيم الشيوعي لينين!!
    لكن هذا التوجُّه العلماني لم يوقف الحركات المسلحة ضد الكيان الصهيوني، فظلَّ في ارتفاع وانخفاض، وقوة وضعف، وتفاعل معه الشارع الفلسطينى وكذلك الشارع العربي بشكلٍ كبير..
    لكن حدث تحوُّل محوري خطير في أوائل التسعينيات عندما سئمت حركة فتح هذا الجهد الكبير، وشعرت أن الطريق أطول مما تخيلت، إضافةً إلى الضغوط الأمريكية والأوربية، وكذلك الضغوط العربية الموالية للغرب، فقَبِلتْ في مؤتمر مدريد للسلام سنة 1991م، وفي مباحثات أوسلو سنة 1993م بما لم تقبله طوال السنوات السابقة، فوافقت على الاعتراف بدولة إسرائيل، وعلى أحقيتها أن تعيش في سلامٍ وأمان في أرض فلسطين، وتبادلت الرسائل في هذا المضمون مع الكيان الصهيوني، بل وقامت بحذف البنود التي تحضُّ على العداء لإسرائيل من دستورها، وحذفت البند الذي يُلغي الاعتراف بالكيان الصهيوني.. كلّ هذا التنازل في سبيل وعدٍ مكذوب بإقامة دولة فلسطينية على الضفة الغربية وغزة، مع أن هذا الوعد يَحْرِمُ - في نفس الوقت - هذه الدولة من كل مقومات الحياة؛ فلا جيش ولا سلاح ولا مطارات ولا جوازات سفر ولا مالية مستقلة .
    والسؤال: لماذا وافق الكيان الصهيوني وأمريكا والغرب على إعطاء حركة فتح أو منظمة التحرير الفلسطينية هذه الدولة الوهميَّة؟ إن الثمن كان بوضوحٍ هو ضرب المقاومة الإسلامية المتنامية في الشارع الفلسطيني، والتي تتزعمها بقوة حركة المقاومة الإسلامية حماس!
    إذن ثمن الدولة الفلسطينية ـ بوضوح ـ هو ضرب حماس، وإن لم يتم هذا الضرب فلا وعد ولا دولة ولا سلطة
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:49 am

    Assalamo 3alikom,








    الشهيد عز الدين القسام

    وهذا يجرُّنا للحديث عن حماس ونشأتها..

    تعتبر حركة حماس هي الامتداد الطبيعي لحركة الشيخ عزّ الدين القسّام الذي قاد الجهاد المسلح ضد الإنجليز واليهود، واستشهد في سنة 1935م، وهو سوري
    الأصل، وكان يعمل في تنسيق مباشر مع الإمام حسن البنّا مؤسس حركة الإخوان المسلمين في مصر؛ ولذلك فالعلاقة بين الحركتين القسام والإخوان كانت قوية جدًّا، حتى أصبح - مع مرور الوقت - أفراد الحركة القسّامية أعضاءً في جماعة الإخوان المسلمين فرع فلسطين، وازدادت هذه العلاقة قوة بعد المشاركة الإخوانية الإيجابية الكبيرة في حرب 1948م، وبعد قدوم الكتائب الإخوانية من مصر والأردن وسوريا والعراق لحرب اليهود في أرض فلسطين.
    لكن - للأسف الشديد - تعرضت حركة الإخوان المسلمين لصدمة كبيرة نتيجة تكاتف الحكومات العميلة للإنجليز عليهم؛ مما أدى إلى اغتيال الإمام حسن البنّا مؤسس الحركة في فبراير 1949م وصدور قرار بحلّ الجماعة، وليس هذا فقط بل تفاقم الأمر عند قيام الثورة المصرية سنة 1952م، حيث تخلّى جمال عبد الناصر عن وعوده لجماعة الإخوان المسلمين، وتنكّر لمساعدتهم له في الثورة، وقام بمقاومة دموية شديدة لهم موجِّهًا ضربات شديدة العنف لأعضائها، ومن أهمها ضربات سنة 1954م وسنة 1965م، هذا إضافةً إلى انتشار المدّ الاشتراكي والقومي الذي كان يتزعمه جمال عبد الناصر، ومناهضة كل فكرة إسلامية على الساحة.
    أدت هذه الضربات المأسوية إلى تعطُّل مسيرة العمل الإسلامي بشكل كبير؛ فالإسلاميون إما في السجون، وإما هربوا إلى بلاد العالم الواسعة، ولم يكن هذا التأثر في مصر وسوريا فقط، بل وفي بلاد العالم الإسلامي ومنها فلسطين..
    ومع ذلك فالإسلام لا يموت أبدًا..
    قد يضعف المسلمون فترةً، ولكن دائمًا يظهر من يحمل اللواء
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:52 am

    Assalamo 3alikom,







    الشيخ أحمد ياسين

    قام الشيخ العظيم والشهيد الجليل أحمد ياسين بإعادة نشاط حركة الإخوان المسلمين في أرض فلسطين، ولكن تحت أسماء مختلفة حتى لا يتعرض أفرادها للقهر الممارس ضد الجماعة في البلاد العربية، وكان من هذه الأسماء التي عمل تحتها "المرابطون على أرض الإسراء"، و"حركة الكفاح الإسلامي".. [size=21]
    وفي عام 1987م قام الشيخ أحمد ياسين يعاونه الشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي والقيادي الكبير محمود الزهّار بالإعلان عن تأسيس حركة المقاومة الإسلامية، والتي تختصر في كلمة "حماس".. "ح" = حركة، "م" = مقاومة، اس = إسلامية. وهذا في الواقع ليس تأسيسًا، إنما هو إعلان عن كيان مؤسَّس قبل ذلك بزمنٍ طويل.. وكان هذا الإعلان متزامنًا مع الانتفاضة الفلسطينية الأولى سنة 1987م، والتي تزعمتها بقوة حماس.
    ومنذ الأيام الأولى للإعلان عن حماس، وهي تتبنى المنهج الإسلامي بوضوح، وتعلن في صراحة أنها لا تعترف بالكيان الصهيوني، بل تراه عدوًّا مغتصبًا للأرض، وأن الطريق الوحيد لتحرير فلسطين هو الجهاد في سبيل الله.
    اصطدمت الحركة فكريًّا بذلك مع جماعة فتح أو منظمة التحرير الفلسطينية التي تتبنى المناهج العلمانية والاشتراكية، خاصةً أن منظمة التحرير تتلقى دعمًا حكوميًّا عربيًّا من كل الحكام العرب تقريبًا، بينما يتربص كل هؤلاء الحكام بحركة الإخوان المسلمين التي تنبثق حماس منها، ومع ذلك فالأمور سارت في شكلٍ غير عنيف عدة سنوات، حتى تم الاتفاق بين الكيان الصهيوني مدعومًا بالغرب وأمريكا على ضرب حركة المقاومة الإسلامية حماس في فلسطين؛ لأنها تؤثر تأثيرًا موجعًا في الصهاينة، إضافةً إلى التعاطف الشعبي الكبير الذي ظهر تجاهها من أفراد الأمة الإسلامية في كل مكان؛ مما أرهب الصهاينة وأعوانهم، ودفعهم إلى هذا الاتفاق.
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:53 am

    Assalamo 3alikom,
    وبالفعل قامت السلطة الفلسطينية سنة 1994م بموافقة صهيونية، وبدعم لأفراد شرطتها البالغ عددهم 40 ألف شرطي، وكان الدور الأول لهذه الشرطة هو السيطرة على حركة حماس، والقبض على كوادرها، وملء السجون الفلسطينية بالمجاهدين الإسلاميين.. ومع هذا لم تنجرّ حماس إلى صدام داخلي، وتعاملت مع الموقف بهدوء نفسي عجيب، وبترفُّع عن الصدام الأهلي الداخلي، ولكن هذا لم يزد السلطة الفلسطينية إلا شدةً وضراوة على الحركة.
    وفي سنة 2001م قامت حماس بالانتفاضة الفلسطينية الثانية، التي كانت في منتهى القوة، وتوالت العمليات الاستشهادية، وفشل اليهود، وكذلك فشلت السلطة الفلسطينية في إيقاف المد الإسلامي، وتزايد أعضاء الحركة الإسلامية حماس، وتعاطف معها الشارع الفلسطيني والإسلامي؛ مما دفع الصهاينة إلى اغتيال مؤسسها العظيم الشيخ أحمد ياسين، وبعد أقل من شهرٍ قاموا باغتيال خليفته الشهيد عبد العزيز الرنتيسي، كان هذا في مارس وإبريل سنة 2004م، ومع هذا ازدادت الحركة قوةً ونشاطًا؛ مما يثبت أن الإسلام قوة كامنة لا يمكن أن يقف أمامها عدوٌّ أو عميل.
    وكانت هناك مشكلة كبيرة وهي أن السلطة الفلسطينية بقيادة فتح هي التي تمثل الفلسطينيين في المحافل الدولية، ومن ثَمَّ ترتبط باتفاقات ومعاهدات تضع الشعب الفلسطيني في حرجٍ بالغ، إضافةً إلى أن الكوادر الكبرى في فتح استباحت أموال التبرعات التي تذهب إلى الفلسطينيين، فصاروا من كبار المليونيرات، بينما يعاني الشعب الفلسطيني من الجوع والألم.. كل هذا دفع حماس إلى أن تحاول حل الموضوع بشكل سلمي تجنُّبًا لإراقة دماء فلسطينية؛ فقررت الدخول



    شعبية حماس
    في انتخابات المجلس التشريعي سنة 2005م، لتحدث النتيجة الطبيعية وليست المفاجئة، وتفوز حماس بأغلبية ساحقة؛ مما يتبعه تشكيل حكومة برئاسة إسماعيل هنية، أحد كبار كوادر حركة حماس الإسلامية. ومع أنّ حماس كانت تكتسح الانتخابات إلا أنها كوَّنت الحكومة بتوازن عاقل جدًّا، أعطت فيه بعض المناصب لقياديي فتح حتى تستقر الأمور في داخل فلسطين.. ثم إن حماس بدأت تضع يدها على ملفات الفساد، واكتشف العالم جرائم الاختلاس والرشوة والنهب التي لا تخطر على بال.. كما أن قيادات فتح لم تقبل بضياع السلطة، ومن ثَمَّ فقد بدأت في مواجهة صِداميّة مع حماس رافضةً تمامًا التعاون معها، مع أن القيادة الآن في يد حماس، وحدث صدام دمويّ بين الكوادر الأمنية لحركة فتح وبين الشرطة التابعة لحماس في قطاع غزة، والتي من المفترض أن القانون يؤيدها ولا يؤيد الكوادر الفتحاوية التي لا صفة شرعية لها في هذا الوقت، ونتيجة هذا الصدام أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس - وهو رأس حركة فتح - حلَّ حكومة حماس وسلب إرادة الشعب الفلسطيني وتكليف سلام فياض بتشكيل حكومة طوارئ، ولم تقبل حماس بالطبع بهذه السرقة الفاضحة، وأعلنت أنها لن تتخلى عن قيادة قطاع غزة "حيث القوة الرئيسية لحماس"، بينما استطاعت حركة فتح التغلب على الأمور في الضفة الغربية حيث الكثافة الفتحاوية، ومن يومها والخلاف دائم
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:56 am

    Assalamo 3alikom,


    التنسيق مع الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني
    وحتى في الحرب الأخيرة على غزة كانت حركة فتح - للأسف الشديد - تميل بقوة للكيان الصهيوني، وتترقب الفرصة التي يقوم فيها اليهود بإسقاط حكومة حماس، لتدخل بعد ذلك قيادات فتح إلى قطاع غزة على دبابات الصهاينة، بل إن مسئولاً رفيع المستوى في قيادة فتح صرّح عند وقف اليهود للقتال أن هذا خطأ كبير، وبقاء حماس في السلطة هو أمر يسيء لنا جميعًا، ثم أتبع ذلك قائلاً: "إننا لن نسمح لحماس بأن تحوِّل الضفة الغربية إلى جمهورية إسلامية أخرى"، وهي نفس الجملة التي قالها قبل ذلك مصطفى الفقي أحد كبار المسئولين في الحكومة المصرية.
    هذه هي قصة النزاع بين فتح وحماس..
    إنه ليس اختلافًا في فرع من الفروع، بل هو اختلاف في عدة أصول..
    إنه اختلاف في المناهج والمعايير؛ فحماس تلتزم المنهج الإسلامي، وتقيس الأمور بمقياس القرآن والسُّنَّة، وتهتم بمعرفة الحلال والحرام، بينما كل هذه الأمور لا تمثِّل أي مرجعيّة لقياديي حركة فتح..
    وهو اختلاف أيديلوجي فكري كبير؛ لأن فتح تعترف بالكيان الصهيوني، بل وتوقِّره، بينما لا تعترف حركة حماس بهذا الكيان وتعتبره مغتصبًا لأرض فلسطين، وبالتالي فإن قرارات فتح وحماس بشأن مسألة اليهود قرارات مختلفة تمامًا..
    وهو اختلاف أخلاقياتٍ حيث تتبنى حماس أخلاقياتِ الإسلام الرفيعة، بينما تتعامل قيادات فتح، وخاصة الأمنيّة منها، مع الشعب الفلسطيني بغطرسة شديدة وكِبْر وظلم وإباحية، ويكفي أن من أوائل المشاريع التي قامت بها السلطة في أريحا ناديًا كبيرًا جدًّا للقمار!
    وهو اختلاف مصالح وأهداف؛ فحماس تفهم معنى الجهاد في سبيل الله، والشهادة في سبيل الله، ولذلك فأرواح القادة والجنود تُبذل بسخاء دون خوفٍ أو وجل، ويشهد لهم التاريخ أنهم قدّموا من أرواحهم وأرواح أبنائهم وعائلاتهم الكثير والكثير، بينما تنظر القيادات الكبرى في فتح إلى السلطة والمال والدنيا والوضع الاجتماعي..
    وهو اختلاف في القبول المحلي والإقليمي والعالمي لكلا الطرفين؛ فاليهود يناضلون من أجل إعادة حركة فتح للسيطرة على الأمور في فلسطين، والأمريكان والأوربيون كذلك يعتبرون حركة فتح هي الأمثل في تثبيت أركان دولة الكيان الصهيوني، كما أن معظم الدول العربية تقف إلى جوارهم تمامًا، بينما يعتبرون حركة حماس - وهي فرع من حركة الإخوان المسلمين - حركة خارجة على النظام ولا يمكن التعامل معها، ويرى كثير من الزعماء العرب أن خطورة حماس الإسلامية على سلطانهم أكبر من خطورة الصهاينة!!
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Tue Mar 03, 2009 11:57 am

    Assalamo 3alikom,
    كلُّ هذه الاختلافات تجعل الوَحْدة بين الطرفين صعبة جدًّا، وهذا ليس تشاؤمًا، ولكن واقعية، فما تتمناه حماس هو عين ما تكرهه فتح، وما تريده فتح هو عين ما ترفضه حماس. ومع ذلك فإنني لم أقُلْ إنّ الوحدة مستحيلة، إنما هي ممكنة ولكن بصعوبة شديدة، كما أنها لن تدوم في تصوري فترة طويلة لكل ما ذكرناه، وللتاريخ الذي استعرضناه..
    والسؤال: كيف يمكن أن تحدث هذه الوحدة الصعبة؟!
    إن الإجابة هي أنه يمكن ذلك إذا التقى الطرفان على مصلحة مشتركة ولو مؤقتة، وهذه المصلحة ينبغي أن تكون مصلحة فلسطين، وليس مصلحة شخص بعينه، أو مجموعة من الأشخاص، وهذا في رأيي غير ممكن إلا إذا تحرك شرفاءُ فتح وعقلاؤها فأزاحوا القيادات الكبرى التي أفسدت في الأرض، ولوَّثت سمعة فتح، ومسحت تاريخها النضالي، وتقرّبت إلى أعدائها، وتصارعت مع إخوانها وأهلها..
    إنّ هذه الإزاحة ليست صعبة؛ لأنّ الشعب الفلسطيني يؤيدها، والعقل كذلك يؤيدها، وقبل ذلك وبعده فالشرع يؤيدها؛ لأن الله لا يُصلح عمل المفسدين.
    إذا حدث هذا الأمر وتحرك الشرفاء والعقلاء، فقد تحدث الوحدة المؤقتة والمحدودة، إلى أن يقضي الله أمرًا كان مفعولاً، وتتضح الرؤية لعموم الفلسطينيين، بل وعموم المسلمين، ويدركون أن النصر بيد الله، وأنه لا ينصر إلا مَن نصره، وأنه لا فلاح ولا نجاح في الدنيا ولا في الآخرة بغير قرآنٍ وسُنَّة، وأنه شتّان بين مَن يحرص على قيام الليل، ومن لا يُحسِن الوضوء!!

    [url=http://www.nourislamna. com]www.nourislamna. com[/url]



    رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا
    avatar
    A.Omar(Admin)
    administrator
    administrator

    Male
    Number of posts : 946
    Age : 32
    Points : 912
    Registration date : 2007-10-21

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by A.Omar(Admin) on Wed Mar 25, 2009 11:59 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    احببت ان اذكر نفسي اولا واياكم بواجب نصرة اخواننا المسلمين
    ياريت ياجماعة منبقاش مستنيين ان غزة تضرب او اى بلد تحتل حتى نقوم بواجب نصرة المسلمين
    ادعو نفسى واياكم لمشاهدة هذا الفديو ومراجعة ماكتبتوه فى هذا الموضوع وتقوموا بواجبات استجلاب النصر للمسلمين في كل مكان






    Mo3taz 7amed wrote:Assalamo 3alikom,

    خطــــرت لــى خــــاطره من خلال تلك الأحـــداث
    قالت المقاومـــه ( حمــــاس) : لا نريد مساعدة من أحد ولكن دعونا لنقاوم

    تذكرت قوله - صلى الله عليه وسلم
    "لا تزال طائفة من أمتى قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم
    حتى يأتى أمر الله وهم ظاهرون للناس ....
    وزيــد .... عندما سئل - صلى الله عليه وسلم - عن مكانهم .. فقال : هم فى بيت المقدس أو فى أكنافه
    رواه البخارى وأحمد
    وهم من يدافع الله عنهم ويدفع عنهم لإنهم أعدوا ما استطاعوا
    فمما ورد أخيرا عن مشاورات اليهود - لعنة الله عليهم - فى اقتحام برى أم لا
    فقد خافوا من ذلك لكى لا يذوقون خساره مثل ما فعل فيهم حزب الله

    اخواننا .. نصركم الله

    ونحن .... ماذا أعدننا مما نستطيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    والذى أطمع أن يغفر لى خطيئتى يوم الدين



    KIE wrote:
    اللهم إن كانت ذنوبي سببا في هزيمة المسلمين,
    فاغفر لي و انصرهم


    Mo3taz 7amed wrote:Assalamo 3alikom,
    الواجبات العشرة للفرد في نصرة غزة





    بقلم: الشيخ عبد الخالق الشريف





    إن نصرة المسلم للمسلم واجب شرعي، قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَنَصَرُوا أُوْلَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجَرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنْ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمْ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (72) وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ (73) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَنَصَرُوا أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (74)﴾ (الأنفال).









    Mo3taz 7amed wrote:Assalamo 3alikom,


    أحزنني وآلمني توقف أئمة المساجد عن الدعاء والقنوت لغزة في الصلوات

    حتى الزملاء الذين كنت أسمعهم كل صباح يدعون لأهل غزة توقفوا الآن

    هل لأن اسرائيل أوقفت القصف؟

    أما علموا أن غزة الآن في أمس الحاجة للدعاء












    والان انا بقترح اقتراح تيجو نرجع حماسة الدعاء للامة مرة تانية ونذكر زملاءنا واهلنا بغزة ومايحدث فيها وايضا واجب التبرع لاهلنا فى غزة وطرق التبرع والحمد لله كثيرة ومنها نقابة الاطباء ايضا تيجو نتغير بجد ياااااااااارب plate angel
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:17 am

    Assalamo 3alikom,
    سعيـــــد صيـــــــــــــــام



    تماماً وكما أراد .. ماتَ في حربٍ حُبلى بصورٍ دامية، بددت مخاوفه بأن يموت على فراشه، فكان صبره كصبر الخشب تحت المناشير، تلك الأهازيج التي كثيراً ما رددها على وقع الصواريخ الفولاذية التي طحنت جماجم وعظام أطفال غزة.


    متجهم، عنيد، صعب المراس، عبوس، صبور، مقطب الجبين، حاد، هي صفات نقلتها عدسات الكاميرا عن رجل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأمني الأول، لكنها لم تفلح في إكمال رسم الوجه الآخر للرجل الحديدي الذي سالت دموعه لمشهد غزة الدامي، رسمُ المعالم الأخرى لهذا الوجه.
    قاتلٌ في صمته


    هو سعيد محمد شعبان صيام، المولود لأب وأم فلسطينيين، في 22 يوليو/ تموز عام 1959، لأسرة تنحدر من قرية الجورة قرب عسقلان القريبة من غزة، تقلد منصب وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية. وهو متزوج وله من الأبناء ستة (ولدان وأربع بنات)، شغل مناصب عديدة في الحركة الإسلامية التي تفرغ لها بعد مشادات مع "الأونروا".


    عمل صيام، وهو خطيب مفوه ومتخصص في الرياضيات والتربية الإسلامية، مدرساً في مدارس وكالة الغوث خلال الفترة من 1980-2003م، كما شغل منصب عضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بغزة.
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:19 am

    Assalamo 3alikom,
    استقالةٌ


    شعر الشيخ صيام الذي شغل منصب رئيس اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" لمدة ست سنوات بأن الوكالة الأممية في غزة تكيل له بمكيالين، فقدّم استقالته طوعاً، بعد مضايقات شديدة تعرض لها، وآثر مقابل ذلك التخلي عن نصف ادخاره.


    تميز صيام بالهدوء، والجلد، وهو صاحب تفكير عميق، ما جعل منه رجلاً صامتاً إلى حد بعيد، حتى أنه في ذروة الأحداث والمشاكل كان يعود إلى منزله المكون من ثلاث طبقات، رافضاً الإجابة عن أي أسئلة تطرحها عليه زوجه لتستشف عما ينفث في صدره وعقله ناراً، لكنه كان يكتفي بالإجابة "يكفيكم همُّ عملي"، في إشارة إلى علمه الأمني وملاحقة الاحتلال له، كما تقول أم مصعب.


    دموعٌ خلف صرامتِه


    ولعل الصفة الأمنية المنسوبة للرجل، جعلته يرسخ حقيقة واقعة لمن يعملون في دائرة الاستهداف معه بأن "سر نجاح العمل في سريتهِ"، الأمر ذاته نقله بشده إلى عائلته.
    جانب آخر غير معروف عن الشهيد صيام عله يبدد الصورة النمطية التي رسمتها عدسات الكاميرا، والمؤتمرات الصحافية النارية التي خرج فيها "أبو مصعب"، لقد كان بكّاءً وعاطفياً إلى أبعد الحدود، لكن هذه الدموع كان صاحبها يواريها عن الأنظار قدر ما أمكن، كان آخرها مشاهد الأطراف المبتورة وأشلاء الأطفال الآمنين في بيوتهم في الحرب الصهيونية المدمرة على غزة.


    لم ينجُ صيام من تجربة الاعتقال في سجون الاحتلال، فاعتقل أربع مرات في الفترة من العام 1989 حتى العام 1992 الذي تعرض فيها للإبعاد إلى مرج الزهور، كما لم ينج من تجربة الاعتقال في سجون السلطة الفلسطينية وذلك عام 1995.


    وتقول زوجه:" كنا نشعر بأن أبا مصعب ضيف في بيته وكنا نقول له ذلك، على سبيل المداعبة والمزاح" .. لحظات صامته رافقتها تنهيدة طويلة اتبعتها الزوجة بفتح باب فولاذي شكل أحد أهم مراحل حياة الرجل، إنها حقيبة وزارة الداخلية.


    عامان من التعب


    الرجل الحديدي المولود عام 1959 في مخيم الشاطئ غرب غزة تولى الحقيبة، بعد فوز كتلته (التغيير والإصلاح) بأغلب مقاعد المجلس التشريعي في انتخابات 2006، كان عليه صعود جبال والنزول عن منحدرات وانزلاقات صخرية، وبعد أن وجد صعوبة في التعامل مع قادة الأجهزة الأمنية السابقين والموالين لحركة "فتح" ومحمود عباس، وجد نفسه أمام مهمة تشكيل القوة التنفيذية في مايو/ آيار 2006 التي حظيت باعتراف "أبو مازن" قبل أن يسحب ذلك الاعتراف لاحقا، ليخوض القيادي صيام المؤسسة الأمنية برمتها ويغادرها بإرث أمني داخلي سليم، لم تستطع الدول العربية والمجاورة إنكار الحقيقة المرة بالنسبة إليهم.


    وقد أكد مقربون منه أنه لم يكن يرغب مطلقاً بتولي حقيبة الأمن، من منطلقات عدة ليس أولها عبء العمل البرلماني، ورئاسة الكتلة البرلمانية، وعوضاً عن إدراكه الكبير لطبيعة العمل والوضع في غزة، وتركيبة القطاع العشائرية والسكانية، وليس آخرها شغله عضوية المكتب السياسي للحركة الإسلامية.


    وتقول زوجه:" رفض الشيخ سعيد المنصب مراراً، لكنه في النهاية امتثل للقرار التنظيمي، فلم يكن أمامه إلا القبول بالقرار، لنعيش وإياه في أوج التعب والمعاناة والأرق لمدة عامين".
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:25 am

    Assalamo 3alikom,
    قاد الرجل مركباً فوق كثبان رملية، عليه إيصالها إلى ميناء صحي ترسو فيه، فكانت حلقات مد وجزر أمني عاشها قطاع غزة لمدة تزيد عن العام، ووجد صيام نفسه في مواجهة مع الأجهزة الأمنية، وهي المواجهة التي قادت "حماس" إلى السيطرة على القطاع في يوم الحسم الشهير 14 يونيو/ حزيران 2007.


    وتدافع "أم مصعب" عن زوجها، بقوة قائلة: "إن خيار الحسم وتشكيل القوة التنفيذية كان اضطراريا بعد أن شعر بأن قادة الأجهزة الأمنية، يريدون الانقلاب عليه، ولا يمثلون للقرارات الوزارية، وهو ما زاد من توتره وعصبيته أكثر من السابق".


    ويضيف نجلها:" بعد الحسم العسكري، بمدة ليست بالبسيطة، بدت رغبة والدي ملحة في الاستقالة، وقالها بالحرف الواحد.. لقد تعبت؛ على شخص آخر تولي المنصب ليكمل المهمة بعد إرساء القواعد وبناء الأعمدة، لكن من حوله واجهوه بالرفض..".


    ولعل أحد أهم الأسباب غير المعروفة للجميع في تلك الإرادة الملحة هي حالة صيام الصحية، إذ كان يعاني من مشاكل معوية في الأمعاء والقولون، فحسب المقربين منه أنه حتى هذا السبب لم يشفع له بترك منصبه، فهو كان متعففاً، لكنه لم يجد أسباباً للهروب من المهام الثقيلة التي كلف بها.. هو إنسان مخلص، شديد، وقاف للحق، سريع الغضب"، مشيرين إلى أن أكثر ما كان يثير حنقه هو التعدي على الإنسان، سيما من بعض المنتسبين للاجهزة الأمنية، ويؤكد أن أي إشكالية أو مخالفة أمنية صغيرة أو كبيرة يجب أن تعالج عبر الدوائر الرسمية، حرصاً على حياة الناس".


    ساعة الصفر


    شعر صيام قبل أسبوع من اندلاع حرب كانون الثاني/يناير بأن الأمور في غزة تأخذ منحىً تصعيدياً، فأرسل إلى توأم روحه، نجله الأصغر "محمد" ليوضب شقة سكنية بديلة للعائلة، استعداداً لاستقبال أيام عسيرة، وفي يوم 27 ديسمبر/كانون الأول، أول أيام الحرب أخلي المنزل من قاطنيه، وبقي سعيد صيام متواجداً بداخله.. رافضاً أن يغادر مكتبه، معتبراً خروجه مغامرة أمنية..


    بعد يوم على أكثر تقدير، ترك صيام منزله، متجهاً إلى منزل شقيقه المجاور .. لم يكن متوارياً عن الأنظار، أو على الأرجح أن أحداً لم يكن يعلم بوجوده في المنزل، كما يقول نجله الأكبر.


    في يوم الخميس الأول من كانون الثاني/يناير 2009، كانت غزة على موعد مع سقوط أبرز قادة "حماس" د.نزار ريان، وبعد أربعة أيام من هذا التاريخ غادر صيام منزل العائلة لاجئاً إلى شقة سكنية يستأجرها شقيقه إياد في حي اليرموك، في منزل مكون من طبقتين، ومكث هناك حتى تاريخ استشهاده في 15 من الشهر ذاته.
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:26 am

    Assalamo 3alikom,
    أقام "مصعب" مدة أسبوع عند والده، ويقول: "خلال تلك المدة شعرت أن أبي ينتظر شيئاً، فكلما أطلق صاروخ يتنبه إليه، وكأنه ينتظره.. كان يرمقني بنظرات مُودع لم اعتد عليها، لم يحدثني بشيء وقتها، لكنه لم يكف عن النظر إليّ، وفجأة طلب مني أن أنقله إلى منزلنا.. استعجبت من طلبه وهو رجل أمني يدرك خطورة الأمر، فرد قائلاً: سأستند إلى الحكم الشرعي الذي مات عليه الشيخ ريان، أقنعته بأن يعدل عن الفكرة، حتى قبِل الأمر، ثم أمسك بالمصحف وراح يتلو القرآن".


    في الأسبوع الثالث للحرب، عاد "مصعب" أدراجه، تاركاً القيادي صيام خلفه، لينوب مكانه شقيقه الأصغر "محمد"، الساعد الأيمن لوالده، في هذه المحطة تقول زوجه: "يوم أن ترك منزل العائلة، رأيته يحمل جواز سفره، فسألته: هل أنت مسافر؟! فكان الجواب هذا للتعرف عليّ إن استشهدت ولم تعثروا لي على جثة.. قبل الحرب بأسبوع قال لي: أخشى بعد تلك المعاناة أن يذهب عنائي أدراج الرياح وأموت هنا، مشيراً إلى فراشه، أو أن أموت مريضاً..".


    أدار القيادي في الصف الأول لـ"حماس"، المعركة خلال الحرب عبر معاونيه، وأوكل إليهم بعد أن امتصت الحركة صدمة الضربة الجوية الأولى للحرب، بخطة طوارئ تفرض العمل الأمني بالزي المدني لعناصر الشرطة، على رأسها جهاز الأمني الداخلي "عصب الأمن الغزي".


    بيوت الأقارب...لماذا؟


    بذات الأسلوب البسيط والتلقائي الذي بدأت به أم مصعب، استأنفت حديثها حين سألناها عن شكل التواصل مع زوجها في أيام الحرب، قائلة: إن الشهيد كان يرسل السلام لهم مع أخيه، ويطمئننا عليه".


    وعن سبب تفضيل صيام للاختفاء في منازل أقاربه التي قد تخضع لعيون (إسرائيل) الأمنية في قطاع غزة، علل نجله الأكبر ذلك بقوله:" أبي رجلُ لديه حسّ أمني عال، وبالفعل لقد كان بإمكان الأمن الشخصي له أن يبحثوا له عن مكان أفضل، لكنه أراد أن يكون قريباً من أهل البيت.. ومن جهة أخرى رأى أن الاحتلال قد يستبعد وجوده في أماكن مكشوفة كهذه، كما أن آلية التواصل في هذه الحالة ستكون سهلة".
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:28 am

    ASsalamo 3alikom,
    "والأهم من ذلك أن هذه المرة بالذات كانت فكرة الشهادة مسيطرة عليه، فكان مسلماً بقضاء الله وقدره"، بهذا تابع مصعب أثناء مداعبته لطفله البكر "سعيد" متمتماً بنبرةٍ فخورة ملفوفة بشريط ذكريات حزين:" لقد كان ختامُه مسك، استشهد وفي يده مصحف بقي جزء منه، وقد وُجد في يده قابضاً عليه، وتحديداً هي صفحة الآية الكريمة التي كان يحب دائماً قراءتها:""أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ " سورة البقرة آية 24، مشيراً إلى أنه كان معتاداً على أن ينام وهو يسمع إذاعة القرآن الكريم، ويحب تلاوة الآية الكريمة:" الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ". سورة الحج - آية 40


    محمد "روح" أبيه


    وللحديث طعمُ آخر حين يكون عن فلذة الكبد، تنهدت أم مصعب بحرقة عندما ذُكر اسم "محمد" الشهيد (22 عاماً) لتقول: "كان بمثابة روح أبيه، رفيقه في الدنيا وفي الآخرة".


    صمتت قليلاً، لتكمل حديثها: "قبل استشهاده بيوم واحد جاءني يستأذنني في الذهاب لرؤية والده، ولكني أنا وإخوته رفضنا ذلك، حتى أنني قلتُ له: " لقد تبّقيَ على انتهاء الحرب أيام قليلة، لذا من الأفضل أن تنتظر"؛ ولكنه في المقابل عبرّ عن قلقه الشديد على والده، ورغبته في أن يخرجه من البيت الذي يتواجد فيه، ثم ذهب إليه بدون علمي.
    كانت تتأهب للبكاء وهي تتابع كلامها: "لقد قام بتجهيز شقته على أحدث طراز، وتوسلتُ إليه مراراً وتكراراً بأن أخطب له بناء على طلب والده، لكنه كان يصرّ على الرفض، وردّه الوحيد على طلبي يتمثل في أن روحه توّاقة إلى الزواج من 72 حُورية، كنتُ أشعر أن مسألة زواجه تتأجل هكذا بدون تفسير".
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:29 am

    Assalamo 3alikom,
    "أم مصعب" قالت عبارةً استرعت انتباهنا: "محمد تعب كثيراً في دنياه"، وقد شرحت مقصدها منها بقولها: "منذ كان في الصف الثاني الثانوي وهو يرافق والده الذي كان يعتمد عليه للغاية، حيث كان جريئاً ولم يكن يخشى على نفسه، لم يكن يعرف طعم النوم، لقد كان كلٌ منهما متعلقاً بالآخر إلى درجةٍ تفوقُ التصور، باختصار أبو مصعب كان يعتبر محمداً "ذراعه اليمنى".






    حقنَ دماءَ المسلمين






    "في لحظة الانفجار الذي دوّى في مدينة غزة...تحديداً في شارع اليرموك، هل شعرتِ بأن أبا مصعب ربما يكون هو المستهدف؟!....أجابت بعد لحظات من الصمت: "في عصر ذلك اليوم افتقدتُ محمداً لأنه لم يأتي ليرانا، كما كان معتاداً أن يتفقدنا بمجيئه صباحاً ومساء، في ذلك اليوم كنا صائمين، ونريدُ أن نتناول الإفطار، وفي لحظة "الضربة" نظرتُ من النافذة، وسمعت الناس يقولون إن القصف بجوار عائلة سعدية، فأيقنت لحظتها أن المستهدف زوجي، ولكن الله ألهمني الصبر، فسألتُ عندئذٍ عن محمد، لأنه كان ينتابني إحساس قوي بأن محمد استشهد، وذهبتُ إلى المكان ولكن كان من الصعب أن أرى أي شيء وسط الدمار، ابني مصعب حاول في البداية أن يخبئ عني خبر استشهاد محمد، ولكنه ما لبثَ أن أخبرني، حيث لم أجد له جثة، وتم وضعه في كفن أبيه".






    لكن هل اتخذت الدولة العبرية من عملية التصفية التي نفذتها مقاتلات F16 وسيلةً لإنهاء الحرب، تقول المرأة التي ارتدت نقاباً: "دماء أبو مصعب حقنت دماء المسلمين في غزة فبعد استشهاده وضعت الحرب أوزارها"، لكنها تضيف باستدراك قوي أن اغتياله لم ولن يشفي صدر (دولة الاحتلال) التي اعتبرت هذه الضربة "إنجازاً ومهمة مُمكنةً"، وحسب قولها فسيخرج بدلاً من الشيخ سعيد مئات الشباب، الذين سيسيرون على دربه ليقضّوا مضاجعَ (الكيان).






    صحيفة "معاريف" العبرية كتبت بعد يوم من استشهاد صيام، في 16 يناير/كانون: "(دولة الاحتلال) وضعت طوقا على رقبة حماس في غزة، ضغطة أخرى فينكسر المفصل. سعيد صيام وكبار رجالات جهاز الأمن صفوا من الجو، صيام هو رمزُ سلطوي، والمسّ به معناه مسُ بالسيادة الحمساوية، وهذا هو السبب الذي جعل حماس تحاول، على مدى عدة ساعات إخفاء حقيقة أنه قتل، ولكن إذا كان المسّ بقيادة المنظمة سيتوقف عند سعيد صيام، فإن بوسع حماس أن تجعل التصفية رافعة كي تزيد شعبيتها في أوساط الجمهور الغزي، فقد نجحت حماس في أن تحول في الماضي الإحباطات المركزة إلى أداة دعائية".






    وتضيف: "قيادتها أي حماس- تدفع بحياتها بينما قادة فتح في رام الله يعيشون في نعيم".. الغزيون يقدرون قيمة التضحية وقادة حماس يعتبرون من يعرضون حياتهم للخطر من أجل المصلحة الفلسطينية. فموت صيام أصبح وقودا في آلة الدعاية.
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:33 am

    Assalamo 3alikom,
    المؤتمر الأخير






    ومن المعروف أن صيام كان أول من فجر قنبلة عدم الاعتراف بمحمود عباس بعد التاسع من يناير/ كانون الثاني الجاري، وذلك في مؤتمر صحفي عقده في غزة يوم 22 يوليو/ تموز، وأعلن فيه "عدم التعامل مع محمود عباس رئيسا للسلطة" بعد التاريخ المذكور.






    سؤالُ مهم قد يراود الكثيرين طرحته "فلسطين" على ذوي صيام بخصوص إذا ما كان تجاذب معهم أطراف الحديث فيما يتعلق بهذا الأمر، تحديداً بما بدر من محمود عباس من هجوم شديد على حركة "حماس"، ليخرجَ الرجل بخطاب ناريِ أخير أبدى فيه نقمته الشديدة على عباس.. ابنه مصعب قال:" الكل تفاجأ من لهجة خطاب عباس، عندما صبّ جامَ غضبه على حركة حماس واتهمها بشكلٍ غير لائق بأنهم "تجار مخدرات"، فجاءَ تكليف لأبي بالرد على خطابه .. لقد كان منزعجاً من تهجّمه، وأخذ يقول لي والدي: " لقد تكلم بكلام لا يقوله عدو، الحركة ضحّت بالكثير بينما هو ببساطة يقول ذلك، "أيُ رئيس هذا"، وعندئذ عزمَ على أن يرد عليه بما يستحق!".






    زوجته هجرته بسببهم






    "بصراحة هل كنت تتوقع بأن يخرج الناس بهذا العدد الكبير في تشييع جنازة أبيك"، ابتسمت كلمات مصعب وهو يقول: "أنا شخصياً لم أكن أتوقع أن يخرج الكثيرون، وطبعاً اخترنا مسجد أمان للصلاة عليهما، وإذ بي أجد الشارع مليئاً بالمصلين، اندهشت كثيراً من العدد الكبير برغم أن الحرب كانت في أشدها، لأن أحباءه كثر، تماماً كما لم يكن هناك من لم يحبوه"...، وقد اكتفت أم مصعب بالتعقيب: "الكثيرون من أنصار حركة فتح حزنوا على رحيله، لأنه كان رحيماً بالجميع".. لكن كم ساعة كان يقضي في المنزل؟! استرسلت المرأة الأربعينية حديثها بأنه " اعتاد على بدء عمله من التاسعة صباحا وفي معظم الأيام يستمر حتى الثانية عشرة في منتصف الليل، وفي كثير من الأحيان كان يدير عمله من البيت، حيث الاجتماعات العديدة التي تستمر لفترة طويلة".






    وماذا عن الطرائف في حياة الرجل المتجهم، تروي لنا أنه عندما عاد من إبعاده من "مرج الزهور" أخذ أحد رجال المخابرات الصهيونية ويدعى "أبو سامي" يقول له: "يا أبو مصعب، والله مرتي حردانة، لأني مش فاضي إلها، عشان تفرغنا لقياداتكم، أرجوك يكفي ما تفعلونه".






    تفاصيلٌ صغيرة






    سعيد صيام الذي فرضَ عليه وضعه الأمني بالدرجة الأولى ومشاغل الحياة السياسية بالدرجة الثانية، عدم ظهوره في المناسبات الاجتماعية مع أهله، ومن بين ذلك عدم حضوره لحفل زفاف ابنته قبل بضعة شهور، إلا أن الرجل كان حريصاً كل الحرص على زيارة أرحامه، وبره بوالديه، ومؤازرة جيرانه بتواضع مشهود له، إضافة إلى كونه مختار العائلة، وهو في سن مبكرة (35 عاماً) ما جعله أكثر قرباً منها.
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Mar 28, 2009 10:39 am

    Assalamo 3alikom,
    وبعيداً عن كل المفاصل الجدية الخاصة بشخصية صيام الأمنية، فقد كان الطعام المفضل له على عكس أفراد عائلته.. الفول الأخضر " طعام الملوك"! كما كان يلقبّه، إضافةً إلى السمك تلك الوجبةُ الأثيرة لدى أهل بلدة "الجورة"، وهو كما تؤكد زوجته صاحب روحٍ متواضعة بأنه لم يكن يشترط نوعا محدداً من الطعام.


    كما كان لا يحب ارتداء ربطة العنق ويقول ممازحاً: "أريد أن أغير النظام البروتوكولي في العالم، " إحنا مش نظام "بدل" ولا "رسميات".




    ولعل المقام هنا لا يتسع أو يسمح بالبوح كثيراً بمناقب الرجل الأمنية، إلا أنه واستناداً لما قاله الكاتب المعروف خيري منصور: "فإن البراغماتية وحدها ما يعين المبشرين بنهاية التاريخ ووداع الإنسان الحرّ على الإفتاء بنصر هنا وهزيمة هناك، لكن التراجيديا لها منطق آخر، فهي نصف التاريخ الثالث المفترى عليه والمهجور، لأنها تفسر المفارقة التاريخية المتكررة في كل الأزمنة والأمكنة، وهي أن هناك انتصاراً مهزوماً وهزيمةً منتصرة"..


    الحرب انتهت والسؤال المطروح كان دائماً من المنتصر بشكلٍ حاسم (دولة الاحتلال) أم الفلسطينيين؟! ولكن الحرب أيضاً قد تكون حسمت حجم "هزيمة المنتصر، أو "انتصار المهزوم"، ومن الواضح أن (دولة الاحتلال) تسعى جاهدةً الآن في البحث عن انتصارٍ سياسي لها، وقد يكون اغتيال سعيد صيام قد أقنعها بأنها حققت شيئاً من الانتصار للنزول عن سلم الحرب.


    [url=http://www.nourislamna. com]www.nourislamna. com[/url]


    رحم الله شهدائنا أجمعين .. وألحقنا بهم على خير
    آميـــــــــــن
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sun Mar 29, 2009 2:59 pm

    Assalamo 3alikom,
    بعض الوثائق التى تؤكد أحقية حمـــــــــاس
    بطرد المتآمرين على الحكومه من غزه

    بإمكانك مشاهدة الوثائق هنا
    [url=http://www.drhamami .net/articles/ watha2eq. htm]http://www.drhamami .net/articles/ watha2eq. htm[/url]



    اللهم انصر المجاهدين فى كل مكان
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sun Mar 29, 2009 11:41 pm

    Assalamo 3alikom,

    Another source of these papers .........

    http://www.4shared.com/file/95602463/a887c38f/3aza-7amas.html


    رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين
    avatar
    esraa elnady
    administrator
    administrator

    Female
    Number of posts : 669
    Points : 841
    Registration date : 2008-08-15

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by esraa elnady on Tue Mar 31, 2009 3:47 pm


    السلام عليكم
    اخواتي و اخواني
    هذه صور من فلسطين الجميله
    http://www.4shared.com/dir/14148471/7cb4671b/palestine.html


    _________________
    كلما أدّبني الدهر أراني نقص عقلي و كلما ازددت علما زادني علما بجهلي .

    لــ الشافعي - رحمه الله


    ♥ ♥ dr.suzan elshaf3y ♥ ♥
    avatar
    Abd ALLAH
    moderator
    moderator

    Male
    Number of posts : 803
    Points : 593
    Registration date : 2007-11-01

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Abd ALLAH on Sat Apr 04, 2009 10:02 pm

    Assalamo 3alikom,
    ماذا نعرف عن كامب ديفيد
    بعد ثلاثين عاما من السلام مع اليهود .. ما هو الموقف الآن

    قرأت مقالا أكثر من رائع للدكتور / راغب السرجانى
    على موقع قصة الإسلام
    www.Islamstory.com

    بعنوان .. كامب ديفيد و ثلاثين عاما من السلام



    وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل

    Sponsored content

    Re: Dear GHAZAH .. !!

    Post by Sponsored content


      Current date/time is Sat Sep 23, 2017 1:04 pm